الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

حبس عاطل وسائق اختطفا طالبا وقتلاه في المنيا

حوادث
حبس - صورة ارشيفية

إنعام محمد ربيع


قررت نيابة مركز سمالوط تحت إشراف المحامي العام لنيابات شمال المنيا المستشار أسامة عبد المنعم، حبس سائق وعاطل 4 أيام على ذمة التحقيقات؛ لاتهامهم باختطاف طالب بالمرحلة الثانوية وقتله وإيهام أهله بأنه على قيد الحياة لطلب فدية.
اضافة اعلان

وكان مدير أمن المنيا، اللواء رضا طبلية، تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة سمالوط، العميد محمد أبو الليل، بالعثور على جثة شاب مقتول وموثق بالحبال من رقبته وقدميه وذراعيه وملقي بترعة الدير بالقرب من قرى إبراهيم باشا.

وباجراء التحريات تبين أن الجثة لـ "محمد ع م إ" 18 عامًا طالب بالصف الثاني الثانوي، ومقيم ببندر سمالوط، وحيد والديه ومبلغ باختفائه منذ يومين.

وبسؤال والده "موظف بالمعاش" قال إن نجله كان يتواجد منذ يومين بصحبة رفقائه يجلس على أحد المقاهي ومن ثم اختفي، وحرر محضرًا بموجب الواقعة تحت رقم 6191 إداري سمالوط.

وفي وقت لاحق على الفور تم تشكيل فريق بحث جنائي بقيادة العقيد محمود الجيار رئيس مباحث سمالوط وبمعاونة النقباء محمد أبو الفضل ومحمد يوسف وعبدالرحمن الغزاوي وأحمد عبدالعال وبعد عمل التحريات اللازمة وتتبع الأرقام الهاتفية الأخيرة والتي صدرت من القتيل قبل وفاته توصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعه كلا من: "هيثم أ م م" 25 عامًا سائق، و"محروس خ ع ع" 26 عامًا عاطل، حيث اتفق المتهمان على اختطاف المجنى عليه وقتله عقب ذلك مباشرة ثم ايهام أهله بأنه على قيد الحياة وطلب فدية لإطلاق سراحه وقد تم عمل محاولتين لاختطاف المجنى عليه باءت بالفشل قبل أن يتمكن الجناة من تحقيق مرادهما وخطف المجنى عليه وقتله بداخل منزل المتهم الثاني بعزبة الشقراني.

تم ضبط المتهمين وبسؤالهما اقرا بصحة ماجاء في تحريات المباحث وأرشدا عن السيارتين التي تم بهما محاولة الاختطاف الأولى والثانية والتي باءت بالفشل وأيضًا السيارة التي تم استخدامها لنقل الجثة من المنزل إلى قرية الشيخ يوسف وتم ضبط السيارتين والتحفظ عليهما في مركز شرطة سمالوط كما تم ضبط الأداة المستخدمة في الواقعة "خنجر" وتليفون المجني عليه ماركة أي فون بالخط الخاص به وأيضا الهاتف والخط التي كانت تتم منه مكالمات الجناة مع الضحية.

تم عرض المتهمين على النيابة العامة وأقرا أمام النيابة العامة ومثلا الجريمة وأمرت النيابة بحبسهما أربعة أيام على ذمة التحقيقات.