الجمعة 23 أكتوبر 2020...6 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

حارس العقار المتهم بقتل خليجية بفيصل في التحقيقات: شقيقتي عايشة معايا بس مفهم الناس أنها زوجتي.. اقترحت فكرة السرقة لثراء المجني عليها.. وأختي شجعتني علشان نخلص من الفقر

حوادث images
جثة - أرشيفية

شيماء المحلاوي

كشفت التحقيقات مع المتهمين بقتل خليجية عثر على جثتها داخل شقتها بمنطقة فيصل، حيث تبين أن وراء الواقعة حارس العقار وشقيقته وصديقه، بهدف السرقة.

واكتشف فريق البحث أثناء معاينة مسرح الجريمة وجود كاميرات مراقبة وضعتها المجني عليها داخل شقتها، ولكن تم اكتشاف تعطل جهاز DVR الخاص بتسجيل مقاطع الفيديو، لكن فريق البحث مستعينا بالتقنيات الحديثة نجح في إعادة تشغيل الجهاز وتحليل ما سجله، ليرصد آخر من دخل إلى شقة المجني عليها من الباب "شابين وفتاة"، ولكن لم تمتد الكاميرا لداخل الشقة.

ومن خلال البحث والتحري تبين أن حارس العقار المشتبه به الرئيسي اختفى فور اكتشاف الجريمة.

اضافة اعلان


 
وبعد القبض عليه، اعترف حارس العقار بجريمته، وكشف أنه كان يفكر في تنفيذها منذ فترة فمع كل عام تعود فيه المجني عليها من دولة الإمارات لقضاء أشهر اجازتها السنوية مع اشقائها تتنابه الفكرة لرؤيته ثرائها الفاحش واغداقها عليه بالاموال طوال فترة تواجدها لقيامه على رعاية شقتها وتلبية احتياجاتها.

كما أضاف المتهم قائلا: اختي عايشة معايا في العقار بس مفهم الناس انها زوجتي.. كنت باستعين بيها عشان تنضف شقة الست الخليجية اللي بترجع كل فترة من الامارات وبتديها فلوس كتير جدا.

وعن خطة الجريمة، قال المتهم: إنه كان يجلس برفقة شقيقته وصديقه وعرض عليهما ما يدور في ذهنه من سرقة شقة العجوز الثرية لما فيها من مجوهرات تتحلى بها السيدة دائما ومبالغ طائلة تحتفظ بها طوال فترة تواجدها في مصر.. لاقت الفكرة إعجاب الشقيقة والصديق بل شجعاه على تنفيذها عندما لاحظا استغراقه في التفكير.

كما ردت شقيقته قائلة: اخيرا هاتلعب معانا ونخلص من الفقر.. لحظات من التفكير وكانت الخطة قد اكتملت حيث اتفقوا على توجه المتهمة إلى شقة المجني عليها بحجة تنظيفها كما اعتادت فيما يقوم الآخران بتتبعها والدخول إلى الشقة.

نفذت المتهمة مخططها ودورها يوم الجريمة عندما طرقت باب الشقة وفتحت لها السيدة الثرية وسمحت لها بالدخول ولكنها خلال ثوان قليلة فوجئت بدخول البواب وشخص آخر غريب وقبل ان تتساءل عن سبب تواجدهما بمنزلها قام الرجلان بتكميم فمها وتقييد يديها وقدميها وضربها أحدهما على رأسها بـ "طفاية" زجاجية ما ادى لإصابتها بجرح بالراس، ثم أطبق الآخر على رقبتها ما أدى لاختناقها ومقتلها.

كانت المتهمة تقف لمشاهدة الجريمة اثناء تنفيذها، وفور انتهاء الآخرين من قتل المجني عليها بدأت رحلة البحث عن الكنز المنشود فجردوا القتيلة من مصوغات ذهبية كانت ترتديها عبارة عن 3 غوايش وخاتمين وسلسلة ذهبية كبيرة الحجم "ماشاء الله" و4 هواتف.


من خلال فحص المترددين على المجني عليها وآخر مشاهدات لمحيط العقار والشقة تم التوصل إلى قيام حارس العقار وآخرين بتنفيذ الجريمة، حيث تم رصد دخولهم للعقار في وقت معاصر لتوقيت مقتل المجني عليها طبقا لما حدده الفحص الأولي للطب الشرعي.

نجح رجال المباحث من خلال عدة أكمنة ثابتة ومتحركة وعدة مأموريات على مدار أيام في الكشف عن مخبأ المتهمين بمنطقة الدويقة في شقة أحدهم.

 

وتبين قيامهم بإخفاء المسروقات بالمنزل ولم يقوموا ببيعها، تحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيقات، وأمرت النيابة بحبس المتهمين، بعد أن وجهت لهم تهمتى القتل العمد والسرقة، وتم اصطحابهما وسط حراسة أمنية مشددة إلى مسرح الحادث لتمثيل الجريمة. 

استطلاع رأى

هل تؤيد قرار الكاف تأجيل مباراة الزمالك والرجاء المغربي بسبب اصابات كورونا؟