الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تفاصيل ضبط أول مصنع لإنتاج المخدرات المغشوشة في مصر

حوادث
صورة أرشيفية

منال حماد- محمد صابر


كشف اللواء أحمد عمر مساعد وزير الداخلية لقطاع مكافحة المخدرات، عن تمكن الأجهزة الأمنية من ضبط أكبر عملية تهريب للمخدرات الفاسدة لأول مرة في تاريخ الوزارة.


وقال عمر، إن الإدارة العامة لمكافحة المخدرات شنت بالتعاون مع جميع القطاعات بالإدارة العامة لمكافحة المخدرات وبالاشتراك مع مديريات الأمن حملات، وأسفرت عن ضبط تشكيل عصابي يضم جنسيات أجنبية.


وأضاف عمر، أنه وردت معلومات تفيد بقيام مجموعة من الخارجين بجلب كمية كبيرة من المخدرات الحشيش قادمة من دولة لبنان والمغرب عن طريق ليبيا لترويجها للبلاد، وتخزينها بإعادة تدويرها، وتم تخزينها في منطقة صحراوية بين طريق الكريمات والزعفران داخل مصنع أسمنت.


وأوضح مساعد وزير الداخلية، أن المعلومات أكدت أن التشكيل العصابي يتزعمه سليمان فهد الأحمد لبناني الجنسية مقيم في مصر وله مشروعات اقتصادية في مصر وصاحب مصنع في مدينة العاشر من رمضان وبدأ نشاطه برفقة اثنين من سيناء وشخص من مطروح.


وأشار عمر إلى أنه بالعرض على اللواء السيد جاد مساعد وزير الداخلية للأمن الاجتماعي وعرض الخطة على اللواء مجدي عبدالغفار وزير الداخلية، أمر بسرعة ضبط المتهمين، وتم تحديد المصنع والمخدرات وعند التأكد من وصول الأدوات والبدء في عملية تصنيع المخدرات، داهمت القوات المصنع وضبط ٨ من المتهمين وبحوزتهم ٣ ملايين قرص مخدر الكاتبون و3.5 طن حشيش وأدوات التصنيع ومبالغ مالية ٦٠٠ ألف دولار و٨ ملايين مصري ويورو وغيرها من العملات وبعض الأسلحة النارية.

ولفت عمر إلى أنه تم الاستعانة بالكلاب البوليسية التي كان لها دور في ضبط المخدرات من خلال تحديد أماكن التخزين.