الخميس 6 أغسطس 2020...16 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تجديد حبس صاحب شركة عقارات للنصب على المواطنين بمرسى مطروح

حوادث
صورة تعبيرية

شيماء المحلاوى


جدد قاضي المعارضات بمحكمة شمال الجيزة، حبس صاحب شركة استثمار عقاري 15 يوما على ذمة التحقيقات، لاتهامه بالنصب على المواطنين بعد إيهامهم ببيع وحدات سكنية وهمية لهم بمرسى مطروح، واستولى منهم على قرابة الـ10 ملايين جنيه.
اضافة اعلان

وكانت كشفت مباحث الأموال العامة بالجيزة، عن إحدى شركات الاستثمار العقاري الوهمية التي تستغل القنوات الفضائية والصحف في الإعلان عن وحداتها السكنية الوهمية في مرسى مطروح والساحل الشمالي، وذلك بعد استيلائها على أكثر من 10 ملايين جنيه من راغبي شراء الوحدات السكنية، ومن أبرزهم مساعد أول وزير الصحة ومدير بالسفارة المصرية بنيويورك ومديرو بنوك وأساتذة بكليات الطب والصيدلة بجامعات كبرى، حيث نجحت المباحث في إلقاء القبض على صاحب الشركة وشريكه بعدما كشفت التحريات عن عدم امتلاكهما أية أراض أو وحدات سكنية بمرسى مطروح.

وردت معلومات إلى العميد محمد حسن مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بالجيزة، بقيام شركة تورك إنترناشيونال جروب «TIG» للاستثمار العقارى بالإعلان في القنوات الفضائية والصحف ولافتات الشوارع عن قرية سياحية عالمية 100 فدان بمرسى مطروح تحمل اسم "أليس بارك" تضم فيلات وشاليهات، فتم تشكيل فريق بحث بإشراف اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة للمباحث ونائبه اللواء مجدي عبد العال نائب مدير الإدارة العامة للمباحث لفحص المعلومات.

وكشفت التحريات التي قادها العميد محمد حسن مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بالجيزة والرائد تامر صالح ضابط إدارة مباحث الأموال العامة، أن الشركة تتخذ من شقة بشارع حسين واصف بميدان المساحة بالدقي مقرا لها، وأنها لا تمتلك أية أراض بمرسى مطروح، حيث إن الشركة تعلن عن إنشاء قرية سياحية عالمية يباع الشاليه فيها بمبلغ 400 ألف جنيه والفيلا بمبلغ 600 ألف جنيه، وأعلنت عن فتح باب الحجز وبالفعل نجحت الشركة في جمع أكثر من 10 ملايين جنيه فخرجت مأمورية ضخمة من مباحث الأموال العامة ومباحث الجيزة ونجحت في ضبط صاحب الشركة ويدعى "خالد. م. خ. ع" 37 سنة مقيم بالمعادي المدير المسئول عن الشركة وشريكه "حسين. م. ي" 30 سنة سبق اتهامه في قضية نصب وعثر بمقر الشركة على عقود المجني عليهم من المتعاقدين على الوحدات السكنية ودفاتر ايصالات وإعلانات وفور ضبط المتهمين انهالت البلاغات عليهم بالنصب والاستيلاء على أموالهم حيث تقدم 25 شخصا ببلاغات بينهم الدكتور عبد الحميد أباظة مساعد أول وزير الصحة ومدير بالسفارة المصرية بنيويورك ولواء وعميد بالقوات المسلحة وأستاذ مساعد بكلية الصيدلة وأستاذ بجامعة عين شمس ومهندسو كمبيوتر ومديرو بنوك.

تم تحرير المحاضر اللازمة للضحايا.