الإثنين 6 يوليه 2020...15 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تجديد حبس زوج إخواني قتل زوجته بكفر الشيخ

حوادث
صورة أرشيفية

خيرالله فؤاد


قررت النيابة العامة بكفر الشيخ تجديد حبس زوج إخواني قتل زوجته 15 يوما على ذمة التحقيقات.

وكانت "م.م" 40 عاما، ربة منزل ومقيمة بقرية المشارقة التابعة لمركز سيدي سالم لقيت مصرعها على يد زوجها والذي ينتمي لجماعة الإخوان "ك.ر" 50 عاما، عندما اكتشف الزوج إن زوجته قالت "نعم" على دستور مصر ففقد عقله وطعنها في صدرها بـ"سكين".

وكان اللواء عادل النطاط مدير أمن كفر الشيخ، تلقى إخطارا من مدير مستشفى سيدي سالم المركزي بوصول ربة منزل في العقد الرابع من عمرها جثة هامدة.

وبسؤال شقيقها ب.م 49 عاما موظف، قرر أنه تلقى مكالمة تليفونية من أحد الأشخاص بقيام زوج شقيقته، بالتعدي "بسكين" على شقيقته "المجني عليها" في صدرها وتم نقلها إلى المستشفى جثة هامدة.

وانتقل إلى مكان الحادث مدير إدارة البحث الجنائي اللواء أمجد عبد الفتاح والعميد أشرف ربيع، رئيس المباحث الجنائية، وبالتحري عن ملابسات الواقعة تبين أن سبب الجريمة وجود خلافات زوجية بين الزوج المتهم والمجني عليها بسبب انتماء الأول لجماعة الإخوان المحظورة، كما أكدت التحريات إن دافع الجريمة جاء بعد علم الزوج إن زوجته صوتت بنعم للدستور حيث انهال عليها طعنا بالسكين في صدرها، وتم نقلها إلى المستشفى حيث توفيت قبل وصولها.

تحرر عن الواقعة المحضر رقم1417 إداري مركز سيدي سالم وباشرت النيابة التحقيقات في الواقعة حيث أمرت بضبط المتهم وسرعة التحريات عن ملابسات الواقعة.