الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تجديد حبس ربة منزل قتلت طفلها في أكتوبر

حوادث
صورة أرشيفية

تهانى الحمايدة


جدد قاضي المعارضات بمحكمة جنح أكتوبر، حبس ربة منزل 15 يوما على ذمة التحقيقات؛ لاتهامها بقتل رضيعها بإلقائه من نافذة شباك العقار الذي تقيم به بالطابق الرابع بدائرة قسم ثالث أكتوبر.

كشفت التحقيقات الأولية التي أجريت أن المقدم مروان مشرف رئيس مباحث قسم ثالث أكتوبر تلقى بلاغا من بعض الأهالي، يفيد بسقوط رضيع يبلغ من العمر عام ونصف العام من الطابق الرابع بأحد الشقق.

وعلى الفور انتقل ضباط القسم إلى مكان الواقعة، وبالفحص تبين أن الجثة لطفل يدعي "ع.ف" مصاب بجروح وكسور في أنحاء متفرقة من جسده، وبناء على ذلك تم عمل التحريات اللازمة لبيان سبب سقوطه، وبسؤال والدته "ن.ع" 21 عاما، ربة منزل، اتهمت عددا من الجيران بإلقاء طفلها لنشوب مشاجرة بينهن انتقاما منها.

وأضافت التحقيقات أنه بعد تكثيف الجهود، وسؤال عدد من الجيران أكدوا أن والدة المجني عليها تتمتع بسمعة سيئة في المنطقة، والجميع يشكون منها، وقرر بعض الأهالي الصعود إلى منزلها والتحدث معها بشأن ذلك، خاصة أن هناك عددا كبيرا من الرجال يتردد على منزلها، وفور التحدث معها نشبت بينهم مشادة كلامية وشعرت المتهمة بالخوف فحملت طفلها وألقته من النافذة، لإلصاق الاتهام بجيرانها، خوفا من الاعتداء عليها بالضرب.

وتمكن كل من أحمد السويركي أحمد راغب وأحمد جامع معاوني مباحث القسم من القبض عليها، وبمواجهتها اعترفت بارتكابها الواقعة.