السبت 11 يوليه 2020...20 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

تجديد حبس ربة منزل في المنيا بتهمة قتل حماتها بالسم

حوادث
ربة منزل متهمه بقتل حماتها بالسم

إنعام محمد ربيع


أمر قاضي المعارضات بمحكمة جنح المنيا، بتجديد حبس ربة منزل 15 يوما على ذمة التحقيقات، بتهمة قتل حماتها بدس السم لها في كوب الشاي وإصابة نجل زوجها.

البداية عندما تلقى اللواء مجدى عامر، مدير أمن المنيا، إخطارا من العميد رأفت الحلواني مأمور مركز شرطة المنيا، يفيد وصول "زينب. م. أ"، ٥٠ عاما، ربة منزل، وابنها "عمر. ح. م"، ١٥ عاما، طالب، مقيمين بقرية طهنا الجبل إلى قسم السموم بمستشفى المنيا العام بادعاء تناول وجبة غذائية فاسدة، ما أسفر عن وفاة ربة المنزل، وبانتداب مفتش صحة مركز المنيا أفاد بعدم وجود شبهة جنائية وأن الوفاة طبيعية.

ولكن فراسة ضباط مباحث مركز شرطة المقدم أحمد يسري رئيس المباحث والرائد أحمد سامى بعد المعاينة الأولية لجثة المجنى عليها، شكَّا في حالة وفاة المجنى عليها والادعاء بتناولها وجبة غذائية فاسدة مع تضارب أقوال ابنها المصاب، وزوجها "حسن. م س"، ٥٢ سنة، فلاح، وبسؤاله أكد أنها تناولت وجبة غذاء فاسدة مع ابنها ولم يتهم أحدا.

وبالانتقال إلى منزل المجني عليها تبين أنها تقطن في منزل مكون من طابقين، ويقطن معها ابنها محمد "٢١ سنة - عامل بالمحاجر"، وزوجته "رحمة"، ٢٠ سنة، وشقيقه الصغير المصاب.

وبسؤال المتهمة عن نوع الوجبة التي تناولتها مع حماتها وابنها المصاب قالت: "تناولنا وجبة غذائية من الخارج وبسؤال نجليها عن نوع الوجبة: قالوا لم نشتر أكلا من الخارج، وأكلنا ملوخية، ووالدتي أعدتها لنا بالمنزل".

وأفادت التحريات الأولية التي أشرف عليها العميد مجدي سالم مدير المباحث بالتنسيق مع العميد منتصر عبد النعيم مفتش الأمن العام بأن وراء ارتكاب الواقعة زوجة ابنها.

وبتضييق الخناق على الزوجة، ألقى ضباط مباحث المنيا، القبض على الزوجة، التي اعترفت بوضع السم لها داخل كوب الشاي.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟