الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

تأجيل دعوى إحالة بكري وموسى للتحقيق بنقابة الصحفيين لـ12 مارس

حوادث
الاعلاميين أحمد موسى ومصطفى بكرى

عبده الجهينى


أجلت الدائرة الثانية بمحكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، الدعوى المقامة من على أيوب المحامى، بصفته وكيلا عن حسام السويفى الصحفي المطالبة بإحالة الإعلاميين أحمد موسى ومصطفى بكرى للجنة التحقيق والتأديب بنقابة الصحفيين؛ لإخلالهما بميثاق الشرف الصحفى لجلسة 12 مارس لورود صحيفة الإعلان.اضافة اعلان


وعقدت الجلسة برئاسة المستشار سامى عبد الحميد، نائب رئيس مجلس الدولة، وسكرتارية محمد عايد ومعروف مختار.

واختصمت الدعوى التي حملت رقم ٢٥٠٦٥ لسنة ٧١ قضائية، نقيب الصحفيين بصفته، وأحمد على موسى موسى شحاتة وشهرته أحمد موسى ومحمد مصطفى بكري محمد وشهرته مصطفى بكرى.

وذكرت الدعوى أن الطاعن عضو نقابة الصحفيين ويحمل عضوية رقم 11519 ومقيد بجدول المشتغلين بنقابة الصحفيين.

وأشارت إلى أن المطعون ضدهما الثانى والثالث خلال الفترة الماضية تعمدا نشر أخبار كاذبة وإذاعتها عبر برنامجهما في القنوات الفضائية، وصل الأمر بهما إلى التحريض على حبس زملاء صحفيين مختلفين معهما سياسيًا، فضلًا عن تعمدهما نشر أخبار كاذبة فيما يخص جزيرتى تيران وصنافير.

وقالت إن المطعون ضده الثانى أكد سعودية الجزيرتين رغم صدور أحكام قضائية بمصرية الجزيرتين متحديًا القضاء المصرى الشامخ والتعرض لقضاة مجلس الدولة الأجلاء حماة الشرعية في مصر، كما أصدر المطعون ضده الثالث كتابًا يؤكد فيه سعودية الجزيرتين على خلاف ما صدر من أحكام قضائية.

وأضافت الدعوى أنه لما كان ما قاما به المطعون ضدهما الثانى والثالث يعتبر تضليلًا للرأى العام وتحريضًا على التفريط في الأراضى المصرية، فإن الطاعن وجد أنه لزامًا على نقابة الصحفيين التي يمثلها المطعون ضده الأول والتي تضم في عضويتها كل من المطعون ضدهما الثانى والثالث التحقيق معهما وإحالتهما للجنة التأديب بالنقابة لمخالفتهما ميثاق الشرف الصحفى والأعراف المهنية والمبادئ الصحفية المتبعة في نشر أخبار صحيحة.