الخميس 22 أكتوبر 2020...5 ربيع الأول 1442 الجريدة الورقية

براءة ضباط أمن الدولة المتهمين بتعذيب 5 مواطنين

حوادث
صورة أرشيفية

رمضان أحمد - شيماء محمد


قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار عادل عبدالسلام جمعة، اليوم الخميس، ببراءة 3 ضباط سابقين بجهاز أمن الدولة المنحل، من تهمة تعذيب 5 مواطنين.اضافة اعلان


كانت المحكمة قررت مد أجل الحكم لجلسة اليوم بسبب غياب رئيس المحكمة لظروف صحية، حيث أحال المستشار مصطفى مختار، قاضي التحقيق المنتدب من وزير العدل، المتهمين إلى المحاكمة الجنائية، ونسب للمتهم الأول العميد عماد صيام قيامه خلال الفترة من 1987 حتى 2009 بدائرة قسم عابدين، بتعذيب المجني عليهم سليمان العبد أبو بكر "30 عامًا، مدرس بمعهد عثمان بالوراق"، وأحمد سيد أبو سريع "50 عامًا، تاجر"، ورأفت تونسي عبد الحميد، وتجريدهم من ملابسهم وصعقهم بالتيار الكهربائي بقصد انتزاع اعترافات بانضمامهم لجماعة "طلائع الفتح المحظورة".

كما نسب قاضي التحقيق للمتهم الثاني، المقدم وائل مصيلحي، تهمة تعذيب المجني عليه محمد حسن عثمان، بتجريده من ملابسه، وتقييده من الخلف، وصعقه بالتيار الكهربائي، لإجباره على الاعتراف بانضمامه إلى المقاومة بدولة العراق، وتكفير الحاكم.

وأسند القاضي للمتهم الثالث العقيد وليد فاروق، تهمة تعذيب المجني عليه حامد محمد على مشعل "39 عامًا، مهندس" بأن اعتدى عليه بالضرب والسب، وحرمه من الطعام ووضعه بزنزانة انفرادية بقصد انتزاع اعترافه بانضمامه لجماعة إرهابية.