السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

النيجيري المتهم بعض طفل على طريقة الزومبي: وجدت متعة في مضغ لحمه

حوادث
صورة أرشيفية

فاطمة طارق


استمعت نيابة القاهرة الجديدة، برئاسة المستشار محمد حسن، إلى أقوال الشاب النيجيري المتهم بعض طفل من رقبته، بعدما اعترض الطفل وشقيقه على طلب الشاب المتهم بلعب كرة القدم معه.
اضافة اعلان

وقال الشاب المتهم للنيابة "إنه لم يشعر بنفسه، ووجد متعة كبيرة في مضغ قطع لحم من رقبة الطفل المجني عليه".

وأضاف: "ما قدرتش أقاوم نفسي، غير بتدخل الأهالي وضربي بعنف لأترك رقبة المجني عليه".

وكانت نيابة القاهرة الجديدة، قررت حبس نيجيري الجنسية، في واقعة عض طفل اعترض على اللعب معه وزملائه، كرة القدم في القطامية، 4 أيام على ذمة التحقيقات، وأمرت النيابة باستدعاء المجني عليه لسماع أقواله، وطلب التقرير الطبي بشأن حالته، وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة.

وكان العميد أيمن إسماعيل مأمور قسم شرطة القطامية تلقى بلاغًا من والد الطفل مصطفى، يفيد بقيام شخص نيجيري الجنسية بعض نجله من رقبته والتعدي عليه بعدما اعترض على اللعب مع كرة القدم.

وبالعرض على اللواء عادل الزنكلوني، نائب مدير أمن قطاع القاهرة الجديدة، كلّف باتخاذ اللازم تجاه الواقعة، وعقب تقنين الإجراءات اللازمة انتقل رجال المباحث إلى مكان الواقعة وألقوا القبض على المتهم.

وكشفت التحريات أن المتهم، لاحظ وجود مجموعة من الأطفال تلعب كرة قدم، فتوجه إليهم طالبًا اللعب بصحبتهم، فرفض المجني عليه قائلا: "إنت كبير ومش هينفع تلعب معانا"، ما تسبب في توتر أعصاب المتهم، وهجم على الطفل مثل أفلام "الزومبي"، وعض رقبته مما تسبب في قطع كبير بها، فأسرع والد المجني عليه الذي شاهد الواقعة لإنقاذ نجله.

وأضافت التحريات بإشراف اللواء محمد منصور، مدير المباحث، أن الأهالي تعدوا على المتهم ولقنوه علقة ساخنة نتيجة فعلته، ونقلوا المجني عليه إلى المستشفى وإخطار قسم الشرطة بالواقعة، وألقى القبض على المتهم، وأمر اللواء خالد عبد العال، مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن القاهرة، بتحرير المحضر اللازم وإخطار النيابة لتولي التحقيقات.