السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

النيابة تعاين جثة قبطان بحري عثر عليه مذبوحا داخل شقته بالجيزة

حوادث
صورة أرشيفية

شيماء المحلاوي


تباشر نيابة حوادث شمال الجيزة الكلية تحقيقاتها ومناظرتها لجثة قبطان بحري عثرت عليها خادمة مذبوحا داخل شقة إيجار، وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة وكشف غموض الحادث.
اضافة اعلان

وأسفرت المناظرة والمعاينة التي أجراها كريم الجرف مدير نيابة الحوادث لمسرح الجريمة، أن المجني عليه ملقى بصالة الشقة ومقيد اليدين والقدمين بحبل غسيل فضلا عن وجود شريط لاصق ملتف حول فمه وجزء من وجهه.

وكشفت المناظرة أن القتيل مصاب بما يقرب من 10 طعنات بمختلف أنحاء الجسد، حيث توجد عدة طعنات بالوجه وطعنات جروح ذبحية بالرقبة.

وقررت النيابة استدعاء الخادمة التي عثرت على الجثة ومالكة الشقة لسماع أقوالهما، كما قررت استدعاء أسرة المجني عليه وأمرت النيابة بانتداب الطب الشرعي لتشريح جثة القتيل لبيان أسباب الوفاة وطلبت تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

وكانت تحريات مبدئية قد أجراها فريق من المباحث تحت إشراف اللواء محمود فاروق مدير الإدارة العامة للمباحث أفادت أن قبطانا بحريا وصديقه استأجرا شقة بمنطقة العجوزة وعقب فترة توجهت خادمة مالكة الشقة للحصول على الإيجار وطرقت الباب إلا أنها لم تتلق استجابة ففتحت الشقة بالمفتاح وفوجئت بالقبطان ملقى بصالة الشقة ومذبوحا.

وأفادت التحريات أن صديق القتيل اختفى، وأنه كان قد حرر عقد الشقة باسمه، وبفحص العقد تبين أن بياناته الشخصية مزيفة، فتم تشكيل فريق بحث تحت إشراف اللواء كمال الدالي مدير أمن الجيزة لكشف غموض الجريمة وضبط الصديق المختفي لبيان عما إذا كان له علاقة بمقتل المجني عليه من عدمه.