الخميس 26 نوفمبر 2020...11 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

«النقض» تؤيد إدراج بديع والشاطر والكتاتني و15 آخرين بقوائم الإرهاب

حوادث
محمد بديع وسعد الكتاتنى

رمضان أحمد- حسناء طارق


قضت محكمة النقض، اليوم الأحد، برفض طعن 18 من قيادات جماعة الإخوان بينهم (محمد بديع، مرشد الإخوان، ومحمد مهدى عاكف، وسعد الكتاتني)، وأيدت قرار النائب العام الصادر بإدراجهم بقوائم الكيانات الإرهابية.اضافة اعلان


صدر الحكم برئاسة المستشار سمير مصطفى عبد الوهاب، وعضوية كل من المستشار سعيد فنجرى وسمير الوكيل وأسامة درويش ومحمد قطب وعبد القوى حفظى وحمزة إبراهيم ومحمد حسن كامل، وسكرتارية هشام موسى وأحمد إبراهيم وخالد سمير.

واشتملت قائمة الطاعنين المدرجين على قوائم الكيانات الإرهابية كلًا من: (عبدالرحيم محمد عبدالرحيم، ومصطفى عبدالعظيم البشلاوى، ومحمد عبدالعظيم البشلاوى، وعاطف عبدالجليل السمري، محمد بديع، وخيرت الشاطر، رشاد البيومى، محمد مهدي عاكف، محمد سعد الكتاتني، أيمن هدهد، أسامة ياسين، محمد البلتاجى، عصام العريان، محمود عزت، حسام أبوبكر، أحمد شوشة، محمود أحمد أبوزيد الزناتى، رضا فهمى عبده خليل).

كانت النيابة العامة أسندت للمتهمين في القضية المعروفة إعلاميًا بـ«أحداث المقطم»، جرائم التحريض على القتل والشروع في القتل وحيازة وإحراز أسلحة نارية وذخيرة حية، والانضمام إلى عصابة مسلحة تهدف إلى ترويع الآمنين والتحريض على البلطجة والعنف، أمام مقر مكتب الإرشاد الكائن بمنطقة المقطم أثناء احتجاجات 30 يونيو، التي كانت تطالب برحيل «مرسي»، وأسفرت الأحداث عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 91 آخرين.

كما وجهت النيابة لقيادات الجماعة تهمة الاشتراك بطريقي "الاتفاق والمساعدة" في إمداد مجهولين بالأسلحة النارية والذخائر والمواد الحارقة والمفرقعات والمعدات اللازمة والتخطيط لارتكاب الجريمة.