الإثنين 21 سبتمبر 2020...4 صفر 1442 الجريدة الورقية

المتهم بقتل عجوز بالجيزة: طلبت 200 جنيه مقابل ممارسة الرذيلة معها فخلصت عليها

حوادث ضبط (16)
صورة أرشيفية

أحمد سلامة

أدلى المتهم بخنق عجوز داخل شقتها في منطقة العجوزة باعترافات تفصيلية بالواقعة أمام اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة.


وقال المتهم إنه تعرف على المجني عليها منذ فترة حيث إنها تعمل "قوادة" لاستقطاب راغبي المتعة، مضيفا أنه اتفق معها على ممارسة العلاقة الجنسية مع فتاة مقابل 200 جنيه ودفع لها المبلغ، وفي الليلة المحددة تفاجأ عدم تواجد الفتاة داخل شقتها.

وأضاف أن المجني عليها طلبت منه أن يستريح حتى تأتي الفتاة وأحضرت له ورق بفرة و3 قطع من الحشيش لشربها حتى تأتي الفتاة.


وأوضح المتهم أنه نشبت مشادة كلامية بينه وبين المجني عليها بسبب تأخر الفتاة فعرضت عليه ممارسة الجنس معها، فاستجاب لها وعقب انتهاء العلاقة الجنسية طلبت 200 جنيه إضافية فرفض طلبها فهددته بفضح أمره فنشبت بينهما مشاجرة قام خلالها بخنقها حتى الموت وقام بتوثيق يديها وقدميها ثم استولى على متعلقاتها وفر هاربا.


وكان قسم شرطة العجوزة تلقى بلاغا من الأهالي يفيد بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة سكنية بالطابق الأرضي بأحد العقارات بدائرة القسم وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة وقام رجال المباحث بكسر باب الشقة.


وبالفحص تبين العثور على جثة سيدة في حالة تعفن مسجاة على السرير مقيدة اليدين من الخلف بجلباب حريمي ومخنوقة من فمها ورقبتها بقطعة قماش سمراء ورقبتها مشدودة للخلف بشدة ما أدى لقطع الجلد المحيط بالفكين وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

وبمعاينة الشقة تبين سلامة جميع منافذ الشقة وان الجاني دخل بطريقة مشروعة كما عثر على آثار استضافة بصالون الشقة حيث عثر على عبوة "كانز" وسيجارتين تولى خبراء الأدلة الجنائية رفعها وتحريزها لأخذ عينة لعاب منها ومضاهاتها بعينة DNA من المجني عليها، كما عثر على "طبق" بداخله نوع غريب من الأعشاب بجانبه "ورقة بفرة" فتم تحريزها ايضا لإرسالها للمعمل الكيماوي بالطب الشرعي لفحصها وبيان ماهيتها وما إذا كانت مادة مخدرة من عدمه.

وبإجراء التريت تبين أن المجني عليها فى العقد السابع من عمرها وتحمل الجنسية الأفريقية، وأنها حضرت إلى مصر في شهر يونيو الماضي واستأجرت شقة بمنطقة العجوزة مقابل 1700 جنيه شهريا وكانت تقيم بمفردها ولا يتردد عليها سوى سيدتين من ذات جنسيتها مرة واحدة كل أسبوع. 

وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة شاب يحمل جنسية أفريقية بسبب خلاف على ثمن العلاقة الجنسية.

اضافة اعلان

وكشفت التحريات أن السيدة تعمل قوادة وأنها اتفقت من الشاب لممارسة الجنس مع شابة مقابل 200 جنيه لكنه تفاجأ عدم تواجدها داخل الشقة فنشبت بينهما مشادة كلامية فعرضت عليه ممارسة الرذيلة معها فاستجاب لها.


وأضافت التحريات أنه عقب الانتهاء من ممارسة العلاقة الجنسية معها طلبت منه مبلغ 200 جنيه إضافية، إلا أنه رفض طلبها، فهددته بفضح أمره فنشبت بينهما مشادة كلامية تطورت الى مشاجرة قام خلالها المتهم بخنقها حتى الموت ثم وثق يديها وقدميها ثم استولى على متعلقاتها وفر هاربا الى أن سقط فى قبضة رجال المباحث.
 

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطه فى أحد الأكمنة المعدة له ، وبمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة. 


وبالعرض على اللواء طارق مرزوق مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة أمر بتحرير محضر بالواقعة وإحالته للنيابة العامة لتتولى التحقيق.