الأربعاء 2 ديسمبر 2020...17 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

المتهمان بقتل سيدة أفريقية: شافتنا وإحنا بنسرقها فخلصنا عليها خوفًا من الفضيحة

حوادث ضبط (5)
متهمة - صورة أرشيفية

أحمد سلامة

أدلى المتهمان بقتل سيدة أفريقية الجنسية داخل شقتها في أرض اللواء بمنطقة العجوزة، باعترافات تفصيلية أمام رجال الإدارة العامة لمباحث الجيزة.اضافة اعلان


وقالت المتهمة الرئيسية: إنه توجد علاقة صداقة بينها وبين المجنى عليها منذ فترة، خصوصًا أنهما يحملان نفس الجنسية، وأن الضحية كانت تساعدها بالأموال تمكنها من تلبية مستلزمات المنزل.

وأضافت المتهمة، أن زوجها اقترح عليها سرقة المجنى عليها ليتمكنا من تلبية متطلبات المنزل مستغلًا وجود الضحية بمفردها داخل شقتها، وعدم تردد أحد عليها.

وتابعت المتهمة، أنها وافقت على اقتراح زوجها وقررا تنفيذ الخطة، ويوم ارتكاب الجريمة ظلت مع المجنى عليها حتى داخل الشقة حتى نامت، ثم اتصلت بزوجها وظلا يبحثان عن أى مبالغ مالية ومشغولات ذهبية داخل الشقة.

وأضافت، أنه أثناء البحث استيقظت الضحية من نومها وشاهدتهما يفتشان داخل دولابها، وعلى الفور هجما عليها قبل أن تستغيث بالجيران، وقام زوجها بطعن المجنى عليها عدة طعنات حتى فارقت الحياة.

وأوضحت المتهمة، أنه عقب قتلها قاما بلف جثة الضحية فى ملاية السرير، ثم وضعاها أسفل سرير غرفة نومها، وأكملا عملية البحث عن الأموال لكنهما لم يعثرا إلا على هاتفها المحمول ومبلغ مالى بسيط ثم فرا هاربين.

وبمواجهة المتهم الثانى بأقوال زوجته أيدها معللًا أنهما لم يكن فى قصدهما قتل الضحية.

وكان قسم شرطة العجوزة تلقى بلاغًا من الأهالى يفيد بانبعاث رائحة كريهة من داخل شقة ربة منزل تحمل جنسية أفريقية، وعلى الفور انتقل رجال المباحث لمكان الواقعة، وقام رجال المباحث بكسر باب الشقة.

وبالفحص تبين العثور على جثة سيدة ملفوفة في ملاية أسفل السرير داخل غرفة نومها وبها عدة طعنات، وتبين أنها تحمل جنسية أفريقية، وتم نقل الجثة إلى المشرحة تحت تصرف النيابة العامة.

واستمع فريق من رجال المباحث لأقوال الجيران وشهود عيان للوقوف على ملابسات الواقعة، كما قام فريق آخر بالتحفظ على كاميرات المراقبة لفحصها وتحديد هُوية مرتكبي الجريمة.

وبإجراء التحريات تبين أن وراء ارتكاب الواقعة ربة منزل وزوجها يحملان جنسية دولة أفريقية بدافع السرقة.

وأضافت التحريات أن المتهمين انتهزا وجود المجنى عليها بمفردها، وقتلاها طعنًا بسلاح أبيض، ثم وضعا جثتها بملاءة، وأخفياها أسفل سرير غرفة نومها، واستوليا على هاتف محمول، ومبلغ مالى، وفرا هاربين.

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهما، وبمواجهتهما اعترفا بقتل المجنى عليها بدافع السرقة، وأرشدا عن الهاتف المحمول المسروق.

وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة العامة التحقيق.

استطلاع رأى

هل تتوقع الإقبال على تركيب الملصق الإلكتروني بعد مد المهلة لأخر ديسمبر؟