الثلاثاء 14 يوليه 2020...23 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

السجن 15 عاما لعامل التحويلة في حادث قطار المناشي

حوادث
حادث قطار المناشي

عماد رجب


قررت محكمة جنايات دمنهور برئاسة المستشار عبد الله بقوش، وعضوية المستشارين هيثم أبو حطب، ويحيى شاهين، وسكرتارية أحمد الفيومي، اليوم، معاقبة "م.أ " عامل التحويلة بحادث تصادم قطارين بخط المناشي أمام محطة أبو الخاوي التابعة لمركز كوم حمادة بمحافظة البحيرة، بالحبس 15 عاما مع الشغل.

كما قضت هيئة المحكمة، بمعاقبة كل من "مصطفى. م"، رئيس كهربائي الإشارات، و"عز. ب" مساعد رئيس كهربائي الإشارات، و"وليد. أ" كهربائي الإشارات، بالحبس سنة مع الشغل.

وترجع الواقعة إلى 28 فبراير الماضى، عندما تصادم قطاران أحدهما ركاب والآخر بضائع عند محطة سكة حديد أبو الخاوى، مما أسفر عن مصرع 7 أشخاص، وإصابة العشرات من مستقلي القطار.

وكشفت تحقيقات النيابة العامة، برئاسة المستشار محمد الحسيني، رئيس نيابة كوم حمادة، وبإشراف المستشار أحمد حامد، المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور، عن ارتكاب «م.أ»، عامل التحويلة، بمحطة أبوالخاوى، و«مصطفى.ط» رئيس كهرباء الإشارات، و«عز.م» مساعد رئيس كهربائي الإشارات، و«وليد.أ» كهربائي الإشارات، مخالفات عمدية للائحة سلامة التشغيل لهيئة السكة الحديدية، وما تفرضه عليهم أصول مهنتهم، وتعجلهم في إعطاء أمر التحويل من السكة الطوالي، إلى سكة التخزين، قبل التأكد من اجتياز قطار الركاب للتحويلة بكامل عرباته، الأمر الذي أدى إلى تغيير مسار قطار الركاب بدءًا من العربة الثالثة، مما أدى إلى اصطدام الجانب الأيمن من الجزء الخلفي من العربة الثالثة، مع الجهة اليمنى بمقدمة جرار قطار البضائع.

وتوصلت التحقيقات إلى أن المتهمين أخلوا إخلالًا جسيمًا بما تفرضه عليهم لائحة سلامة التشغيل للهيئة القومية لسكك حديد مصر، بما يعرض مستقلي منظومة السكك الحديدية للخطر، وأضروا بأموال ومصالح جهة عملهم وهو ما تمثل في تلفيات بممتلكات ومهمات السكك الحديدية قدرت قيمتها بنحو 439 ألف جنيه، وتعطيل لحركة سير القطارات قدرت قيمتها بنحو 67 ألف جنيه.

وبعد تداول القضية أمام المحكمة قررت حبس المتهم الأول 15 عاما مع الشغل، وحبس 3 متهمين آخرين بالحبس سنة مع الشغل.