الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

أول صورة لبائعة الشاي المتهمة بقتل نجلها في أبو النمرس

حوادث

اسراء علاء الدين


ألقت مديرية أمن الجيزة القبض على بائعة الشاى المتهمة بقتل نجلها الذي أنجبته من علاقة آثمة بينها وبين شخص تجهله بمنطقة أبو النمرس.
 
اضافة اعلان

وحصلت «فيتو» على صورة للمتهمة بعد القبض عليها.


وكانت تحريات الإدارة العامة لمباحث الجيزة أشارت إلى أن سبب مصرع طفل في حريق شقة سكنية في منطقة أبو النمرس، هو قيام والدته (بائعة الشاي) بإشعال النيران في الشقة للتخلص منه، كونه طفل سفاح.

وكان مركز شرطة أبو النمرس تلقى بلاغا بنشوب حريق بشقة سكنية ومصرع طفل بداخلها.

بالانتقال والفحص، وسؤال مالكة الشقة، أقرت أنها مطلقة وتقيم بالشقة محل البلاغ، ومعتادة ترك نجلها بالشقة والتوجه إلى عملها بمنطقة المنيب بالجيزة، ويوم الحادث تركته الساعة 6 صباحا وتوجهت لعملها وعقب عودتها فوجئت بنشوب حريق بالشقة ووفاته، ورجحت أن يكون سبب الحريق ماس كهربائي.

بإجراء التحريات اللازمة، تبين أن والدة الطفل وراء ارتكاب الواقعة، حيث يشتهر عنها تعدد علاقاتها مع الرجال وأن الطفل المتوفى كان نتيجة حملها سفاحا قبل زواجها وتمكنت من قيده بسجل مواليد باسم طليقها، وأشارت التحريات إلى قيام المترددين على موقف المنيب بمعايرتها بالطفل.

كما تمكنت التحريات التوصل إلى شاهدة رؤية تدعى (دينا) مقيمة بالطابق الأرضي بذات العنوان، والتي أقرت بمشاهدتها لوالدة الطفل أثناء خروجها مسرعة من الشقة سكنها في وقت معاصر لاشتعال النيران محاولة إخفاء وجهها بشال كان بحوزتها.

وبمواجهة المتهمة، اعترفت بارتكابها الواقعة بقصد التخلص من نجلها التي حملته سفاحا من شخص مقيم بمحافظة المنيا ولا تعلم باقي بياناته، والذي تعرفت عليه بمحل عملها.

وأضافت أنها يوم الحادث قامت بملء زجاجة بلاستيك بالبنزين من أحد محطات الوقود، وقامت بسكبه بصالة وباب الشقة أثناء نوم نجلها وعقب ذلك ألقت الزجاجة بصندوق قمامة بالعقار.

تحرر المحضر اللازم عن الواقعة، وأخطر اللواء هشام العراقي مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة، واللواء إبراهيم الديب مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، وتولت النيابة العامة التحقيق.