الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أمن الجيزة يضبط قاتلي خفير البدرشين بسبب إيصال أمانة

حوادث

إسلام زقزوق


نجحت الإدارة العامة لمباحث الجيزة في كشف غموض مقتل خفير وذبحه بجوار استراحة بطريق سقارة بمركز البدرشين، وتمكنت من ضبط الجناة وإحالتهم للنيابة لمباشرة التحقيق.

وكان مركز شرطة البدرشين تلقى بلاغا بالعثور على جثة "م.ص.ع" 33 سنة، خفير خصوصى بقطعة أرض زراعية كائنة بطريق مثلث سقارة – دائرة المركز – وبها إصابات عبارة عن جرح غائر دائرى حول الرقبة وعثر بجوارها على ( كتر – حبل غسيل – 2 بصامة – دفتر إيصالات أمانة لاصق طبى قلم أزرق اللون )، وتعرفت زوجته ووالده على الجثة.

ومن خلال إجراء التحريات وجمع المعلومات، أمكن التوصل إلى أن وراء الحادث كلا من "م.م. ت" 22 سنة طالب – ومقيم ميت رهينة – دائرة المركز، و"م. ه. ق" 22 سنة طالب – ومقيم وراق العرب – دائرة قسم الوراق.

وعقب تقنين الإجراءات القانونية والحصول على إذن من النيابة العامة أمكن ضبطهما بأحد الأكمنة المعدة له.

وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة – وقرر الأول أن المجنى عليه كان يحتفظ بإيصال أمانة خاص به سبق أن أكرهه على توقيعه ورفض إعادته إلا بعد سداد مبلغ مالى الأمر الذي أثار حفيظته وعقد العزم وبيت النية واتفق مع الثانى على التخلص منه للحصول على تلك الأوراق.

وبتاريخ الواقعة، توجها لقطعة الأرض محل عمل المجنى عليه حيث تعدى عليه الأول بالضرب على رأسه ببلوك طوب حجرى وطعنه الثانى بسكين في رقبته واستوليا على متعلقاته ودراجة نارية ملك المجنى عليه توجها بها إلى أحد الجراجات بمنطقة إمبابة وقاما بحرق البطاقة الشخصية وحافظة النقود خاصته عقب استيلائهما منها على مبلغ خمسة آلاف جنيه.

كما تخلصا من الهاتف المحمول الخاص به والسلاح الأبيض المستخدم في الواقعة بإلقائهما بترعة المريوطية.

وأرشد المتهمان عن مكان حرق متعلقات المجنى عليه – حيث عثر على جزء من بطاقة المجنى عليه، وأرشدا عن مكان إخفائهما للدراجة النارية المستولى عنها.

وبالعرض على اللواء دكتور مصطفى شحاتة مساعد الوزير لقطاع أمن الجيزة وجه بتحرير المحضر اللازم، وباشرت النيابة التحقيقات.