الأحد 5 يوليه 2020...14 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

نقيب الفلاحين: إقرار قانون الزراعات العضوية انتصار للفلاح والصحة

سياسة
الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين

عصام هادى

قال الحاج حسين عبد الرحمن أبو صدام نقيب الفلاحين في أول رد فعل من الفلاحين على الموافقة النهائية لمجلس النواب علة قانون الزراعة العضوية: إن إقرار قانون الزراعة العضوية انتصار للصحة العامة والبيئة، لافتًا أن الزراعة العضوية من شأنها إنتاج غذاء صحي آمن خالٍ من المبيدات والكيمياويات والعناصر الضارة مثل "العناصر الثقيلة" وتشجع وجود نظام حيوي متوازن يشتمل على النباتات والحيوانات والكائنات الحية الدقيقةويساهم في منع تلوث المياه.

وأضاف أبو صدام أن الهيئة والإدارة العامة للزراعة العضوية هما المختصين بالرقابة والإشراف على الوحدات المنوط بها تطبيق معايير الإنتاج العضوي في الدولة حيث تختص الإدارة العامة للزراعة العضوية في مرحلة قبل الإنتاج وحتى الحصاد، وتختص الهيئة بمرحلة الإنتاج الغذائي العضوي بعد الحصاد، ويصدر وزير الزراعة بالتنسيق مع رئيس الهيئة  اللائحة التنفيذية لهذا القانون التي تحدد المعايير والمواصفات والقوائم الخاصة بالانتاج العضوي بانواعه سواء حيواني أو نباتي أو مائي.

نقيب الفلاحين: صادرات الحاصلات الزراعية تحقق رقما قياسيا في 2019

وأوضح عبد الرحمن: “بالرغم أن مصر تحتل المركز الثالث في الزراعة العضوية في أفريقيا بمساحة تقدر بـ214 ألف فدان وتساهم بنسبة تصل إلى 40% من نسبة الصادارت العضوية لأوروبا إلا أن الاتحاد الأوروبي، حظر سابقًا استيراد نحو 47 منتجًا زراعيًّا من مصر لعدم وجود قانون الزراعة العضوية، وأصدر الاتحاد العام الماضي قرارًا بوقف استيراد أي منتج زراعي خارج منظومة الزراعة العضوية، وكذلك حظر استيراد منتجات الزراعة العضوية من أي دولة ليس لديها قانون للزراعة العضوية ولذا فان رغم أهمية هذا القانون للصحة العامة وللحفاظ على البيئة الطبيعية إلا أنه ضروري لاستمرار التصدير لدول الاتحاد الأوروبي حتى لا تعاقب مصر بحظر الاستيراد منها”.