الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

"من قلب القاهرة.. هنا ليبيا".. البرلمان المصري يصدر عدداً خاصا من مجلة مجلس النواب

سياسة "من قلب القاهرة.. هنا ليبيا"
"من قلب القاهرة.. هنا ليبيا"

محمد المنسي - محمد حسني

أصدرت الأمانة العامة لمجلس النواب، عددا خاصا من "مجلة مجلس النواب"، يتناول جهود الدولة المصرية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي فى حلحلة الأزمة الليبية ورأب الصدع بين الأشقاء الليبيين والحفاظ علي وحدتهم باعتبارهم الامتداد الطبيعى للأمن القومى المصرى.




ويأتي ذلك فى إطار الدور التوعوي والتوثيقي الذي تقوم به الأمانة العامة لجميع جهود مجلس النواب برئاسة الدكتور علي عبد العال، بمستوياتها التشريعية والرقابية والسياسية والدبلوماسية، من خلال المجلة التى تصدر بشكل ربع سنوي، والتي يرأس تحريرها الكاتب الصحفي بهاء مباشر.

هذا العدد الخاص تضمن ملفا شاملا للجلسة التاريخية التى حضرها  المستشار عقيلة صالح، رئيس مجلس النواب الليبي، بناءًا علي دعوة الدكتور علي عبدالعال، رئيس مجلس النواب المصري، وما شهدته من كشف تطورات الأزمة الليبية، وتوجيه رسائل حاسمة من أعلي منصة البرلمان المصري للمجتمع الدولي بشأن تحمل مسؤولياته تجاه التدخلات التركية السافرة بليبيا ومنطقة الشرق الأوسط، والرفض الحاسم لكافة الأتفاقيات الأحادية بشأن الحدود البحرية، مع الدعم الكامل من كافة أطياف المجلس للقيادة السياسية المصرية لإتخاذ ما تراه مناسب بشأن هذه الأزمة.

كما تضمن العدد أيضا جهود القيادة السياسية فى الأزمة الليبية علي المستوي الدولي والتنسيق مع قادة العالم فى المحافل الدولية التى كانت محطتها الأخيرة مؤتمر برلين

والقى العدد الضوء على "إعلان القاهرة" الذي جاء نتيجة دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لقائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح، والذي تضمن مبادرة (ليبية - ليبية) كأساس لحل الأزمة، في إطار قرارات الأمم المتحدة، والجهود السابقة فى باريس وروما وأبوظبي، وأخيراً فى برلين.

كما استعرض ما حدث من جهود مؤخرًا في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية وكذلك ما تم في المنطقة العسكرية الغربية لمصر، ورسائل الرئيس عبد الفتاح السيسي بشأن إعتبار تخطى سرت والجفرة بالشرق الليبي تهديدا لمصر، مع تفقد أوضاع القوات بالمنطقة.

وشمل العدد الذي حرصت الأمانة العامة بأن يكون مخصصا لتطورات الأزمة الليبية، اللقاء الخاص للإعلامي خالد أبو بكر، مع رئيسي مجلسي النواب الليبي والمصري علي هامش جلسة  البرلمان التاريخية بشأن الأزمة،وماتضمنه من إجابات علي العديد من التساؤلات والإستفسارات التى تخص الأزمة بأكملها.

فى السياق ذاته تضمن العدد جولة النائب مصطفي بكري، بالأراضي الليبية، وعقد العديد من اللقاءات الميدانية مع الأهالي، و لقاء قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر ورئيس مجلس النواب الليبى عقيلة صالح،وعدد من المسؤولين الليبيين فى إطار دعم الشعب المصري للقضية الليبية.

ويشمل العدد أيضا مقال للدكتور علي عبد العال، رئيس مجلس النواب بشأن الإصرار المصري علي رأب الصدع الليبي، وكواليس التحضير والدعوة للجلسة التاريخية التي حضرها المستشار عقيلة ، وما تلاها من جهود للقيادة السياسية في إعلان القاهرة، وحالة الإصطفاف الوطني من جموع النواب بالمجلس من الأغلبية والمعارضة خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي بهذه القضية.

كما تناول العدد مقال أخر للمستشار محمود فوزي، الأمين العام لمجلس النواب والذي تطرق فيه للمسؤولية القانونية علي نقل المقاتلين الإرهابيين الأجانب لليبيا، وأنه لم يعد يشترط لاثبات المسؤولية القانونية عن رعاية الارهاب أن تقوم أي دولة بنفسها بهذه الأعمال بل عن طريق وسطاء أو شركات الأمن التى  باتت معروفة  فى عالمنا، واتسع نطاق عملها.

اضافة اعلان
 

وتناول ايضا مقال للكاتب الصحفي بهاء مباشر رئيس تحرير مجلة مجلس النواب والذي جاء بعنوان"ليبيا مسألة مصرية".