الثلاثاء 22 سبتمبر 2020...5 صفر 1442 الجريدة الورقية

ملاحظات المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على جولة الإعادة لمجلس الشيوخ

سياسة انتخابات مجلس الشيوخ
جولة الإعادة لانتخابات مجلس الشيوخ

منى عبيد

تابعت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان جولة الإعادة لانتخابات مجلس الشيوخ،وذلك على المقاعد التى لم تحسم فى الجوله الاولى لانتخابات مجلس الشيوخ من المقاعد الفرديه  حيث حسم في الجولة الأولى 74 مقعدا من المقاعد الفردية البالغ عددها مائة مقعد، وتجري الإعادة على المقاعد المتبقية ، وذلك لحسم 26 مقعدا بالنظام الفردى فى 14 محافظة متبقية من الجولة الأولى.

اضافة اعلان
 

وأكدت  أن أطراف العملية الانتخابية الممثلين فى رؤساء اللجان الفرعية المشرفين على الانتخابات وأمناء اللجان ومندوبين ووكلاء المرشحين والمتابعين من وسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني بارتداء الكمامات والإلتزام بمسافات التباعد الاجتماعى داخل اللجنة وتوفير سبل الراحه لكبار السن وذوى الاحتياجات الخاصه لتمكينهم من ابداء رايهم وفى وسط حراسه أمنيه.

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


 

 

وأشارت المنظمة  أن اللجان الفرعية فتحت  أبوابها امام الناخبين فى الداخل للتصويت فى جولة الإعادة من انتخابات مجلس الشيوخ، ويخوض خلال 52 مرشحا جولة الإعادة على 26 مقعدا بالنظام الفردى فى 14 محافظة وهى( الجيزة، القليوبية، بورسعيد، الإسماعيلية، المنوفية، كفر الشيخ، دمياط، بني سويف، أسيوط، سوهاج، قنا، الاقصر، اسوان، مطروح)

 

وكانت المنظمه والمنظمات الشريكه تقوم بعمليات المتابعه على مدار اليومين المخصصين لانتخابات جوله الاعادة من خلال مراقبيها فى المحافظات التى تجرى فيها الاعادة


حيث رصد المراقبون بعض المخالفات  العامه فى اغلب المحافظات ومنها
توجيه للناخبين  من قبل انصار مرشحى احد الاحزاب وذلك باعطاء الناخب ورقه عليها اسماء المرشحين ورموزهم


قيام احد مديرى الادارات التعليميه بالتنبيه على الموظفين بضرورة الذهاب والادلاء  بالصوت ومن لم يذهب سوف يتم التحقيق معه

ورصد مراقبى المنظمه زيادة نسبه الاقبال من جانب الناخبين فى الساعات الاخيرة من اليوم الثانى لانتخابات الاعادة لمجلس الشيوخ واصبح ذلك واضحا بصورة اكبر فى المناطق الريفيه عنه فى المدينه


و أكدت المنظمه ان اغلب الملاحظات التى سجلتها فى تقاريرها هى ملاحظات حدثت خارج اللجان وليس داخل اللجان الانتخابيه لاسيما بعد ان اشرف القضاء المصرى على الانتخابات ونسجل هنا غياب ظواهر التاثير على ارادة الناخبين والعبث بالصناديق بعد الاشراف القضائى الكامل عادت الثقه فى عمل اللجان تحت اشراف القضاة