الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصير تشكيل قيادات «الحركة الوطنية» بعد انتخابات رئيس الحزب

سياسة
حزب الحركة الوطنية

محمد زكريا


تجري انتخابات رئاسة حزب الحركة الوطنية بعد أيام، وإعلان الفائز بخلافة الفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق، والمرشح الرئاسي الأسبق ومؤسس الحزب أيضا، والذي سيغلق باب الترشح على رئاسته غدا، استعدادا للمؤتمر العام الجمعة المقبل.
اضافة اعلان

وتدور حاليا تساؤلات عديدة حول مصير التشكيلة القيادية في الحزب، التي شكلها الفريق شفيق سابقا، وهي: الأمين العام، ونواب رئيس الحزب، وأمناء المحافظات.

وضع تشكيلة جديدة خلال 20 يوما من الانتخابات
اللواء رؤوف السيد، القائم بأعمال رئيس حزب الحركة الوطنية، والمرشح على رئاسة الحزب، قال إنه بعد انتخابات رئاسة الحزب، من المقرر وضع التشكيلة القيادية الجديدة، من نواب الرئيس والأمين العام وأمناء المحافظات المختلفة، خلال 20 يوما من إجراء الانتخابات.

إعادة الهيكلة
وأشار «السيد» في تصريحاتٍ لـ«فيتو»، إلى إعادة هيكلة الحزب بعد الانتخابات، ومن الممكن التجديد لبعض القيادات في مناصبهم، لافتا إلى أن الفريق أحمد شفيق هو الذي وضع التشكيلة الحالية بموافقة الهيئة العليا للحزب، نظرا لأنه كان هو رئيس الحزب، لكن وفقا للائحة فبعد انتخاب رئيس جديد تنتهي التشكيلة القديمة.

ثلاث نواب للرئيس
وأوضح أن جميع التشكيلات القيادية ستكون بالتشاور وليس بالانتخاب، وأن منصب رئيس الحزب هو فقط الذي يحدد بالانتخابات وفقا للائحة، لكن فيما بعد ذلك يكون وضع التشكيلة بالتشاور مع الهيئة العليا للحزب.

وتابع، أن المؤتمر العام الثاني للحزب الذي سيعقد الجمعة المقبل، سيعرض تقرير العام الماضي، مشيرا إلى اختيار نواب جدد لرئيس الحزب، ووفقا للائحة الجديدة فهم 3 نواب وليس واحدا كما كان في اللائحة القديمة.