الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

مصطفى الفقي: لولا ثورة يوليو لأصبحت مصر منارة للتنوير والتحضر | فيديو

سياسة بنرات السيستم الجديد
الدكتور مصطفى الفقي

حاتم أحمد

قال الدكتور مصطفى الفقي المفكر السياسي: إنه لو لم تقم ثورة يوليو 1952 كانت مصر ستقترب في درجة التنوير والتحضر مع الفارق الاقتصادي مثل اليونان وقبرص وجنوب إسبانيا.

وأضاف "الفقي" خلال استضافته ببرنامج "المصري أفندي"، المذاع عبر قناة القاهرة والناس، تقديم الإعلامي محمد علي خير، أن مدينة الإسكندرية التي استضافت عبر القرون الأرمن واليهود والإيطاليين واليونانيين والشوام أصبحت المدينة السلفية الأولى في مصر بحكم قربها من محافظة البحيرة والتي كانت مركزًا أساسيًا للإسلام السياسي.

وتابع: الحديث أن كل شيء كان سوادًا قبل ثورة 23 يوليو غير صحيح تمامًا، لافتًا إلى أن تراجع دور مصر الإقليمي جاء بسبب تراجع التعليم خلال الـ70 سنة الماضية، مؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي يقوم بمعجزات في مصر خلال الفترة الحالية.

اضافة اعلان