الجمعة 14 أغسطس 2020...24 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

مصطفى الطويل: الملك فاروق طلب استبعاد والدي من الوزارة والنحاس رفض

سياسة
مصطفى الطويل

محمد زكريا


كشف المستشار مصطفى الطويل الرئيس الشرفى لحزب الوفد، أن مصطفى النحاس باشا كان يستعين بوالده في كل الوزارات المختلفة، قائلا "كانت هناك قصة مشهورة أثناء تولي والدي وزارة العدل في عهد الملك فاروق والأسلحة الفاسدة"، التي أثارها الكاتب إحسان عبد القدوس في مجلة روز اليوسف حينها في أعقاب عام 48، وتحدثت عنها الجرائد، وأمر النائب العام حينها بالتحقيق في الأمر، ووقف التحقيق عند تقديم مذكرة لوالدي -الذي كان يشغل منصب وزير العدل حينها- لتفتيش خزينة الملك فاروق، وقال: لا بد من تفتيش خزينة الملك. ووافق على تفتيش خزينة الملك.
اضافة اعلان

وأضاف الطويل لـ"فيتو"، كان الملك فاروق حينها مسافرا إلى خارج البلاد، وذهب النائب العام بعد موافقة والدي وفتش ولم يجد أي شيء يفيد التحقيق، وعندما عاد الملك إلى قصره في الإسكندرية، وعلم بتفتيش الخزينة وأن والدي هو الذي أعطى القرار وأمر بالتفتيش طلب الملك حينها مقابلة مصطفى باشا النحاس رئيس الوزراء، وقال له: لا بد من استبعاد عبد الفتاح الطويل من الوزارة ليس العدل فقط لكن من الوزارة كاملة. فرد عليه النحاس: يا جلالة الملك فاروق طبقا للدستور لكم أن تكلفوني بتشكيل الحكومة، ولكن ليس من حقكم استبعاد أي وزير بعينه من الوزارة، ولكن من حقكم تغيير الوزارة كاملة إذا شئتم.