الخميس 1 أكتوبر 2020...14 صفر 1442 الجريدة الورقية

مسئول بالخارجية المصرية: تدريب الدبلوماسيين الجدد بالعمق الأفريقى أصبح تقليدًا

سياسة
وزير الخارجية محمد كامل عمرو

أ ش أ


قال السفير محمد البدرى مدير معهد الدراسات الدبلوماسية والذى يرأس وفدًا يضم 30 ملحقًا دبلوماسيًا من الخارجية المصرية يزور
أديس أبابا حاليًا إن تدريب الدبلوماسيين المصريين الجدد فى العمق الأفريقى أصبح تقليدًا وسيتواصل سنويًا بعد ذلك.اضافة اعلان


وأكد السفير البدرى فى تصريحات لمراسل وكالة أنباء الشرق الأوسط، أمس الخميس، أن وزير الخارجية محمد كامل عمرو قرر أن تكون أول زيارة تدريبية لهذه الدفعة الجديدة من الملحقين الدبلوماسيين وهى الدفعة الخامسة والأربعون فى إطار برنامجها التدريبى، فى العمق الأفريقى لمصر وهى إثيوبيا، مشيرًا إلى أن هذا التقليد الجديد سوف يتبع بعد ذلك فى القارة لأنه يتسق مع توجه السياسة الخارجية لمصر وأن وزارة الخارجية سوف تمضى فى هذا الإطار.

وأضاف أنه يحمل رسالة من وزير الخارجية عمرو لنظيره الإثيوبي تادروس ادهانوم تهدف إلى تقديم المساعدات المصرية لإقامة المعهد الدبلوماسي الإثيوبي وتوفير التدريب اللازم ونقل الخبرة ووسائل التدريس.

وتابع أن وزير الخارجية أدهانوم وافق على دعوة الخارجية المصرية لحضور دفعات طلبة المعهد الدبلوماسى الإثيوبي وهو معهد تحت الإنشاء لتلقي دورات تدريبية لمدة أسبوعين او أكثر بالقاهرة على فنون التفاوض والتعامل الدبلوماسى والمراسلات الدبلوماسية والتعرف كذلك على مصر ومؤسسة الخارجية العريقة التي تأسست عام 1826، وتعد من أعرق وزارات الخارجية فى العالم.

وأشار إلى أن الوزير الإثيوبى رحب بالمقترح المصرى وشدد على أن وفدًا من الدبلوماسيين الإثيوبيين الجدد سيقوم بأول زيارة له إلى القاهرة وأن الموعد سيحدد لاحقًا.

ووصل وفد الملحقين الدبلوماسيين المصريين ألى أديس أبابا يوم الاثنين الماضى فى زيارة تستمر خمسة أيام ضمن برنامج تدريبى بعد التخرج من المعهد الدبلوماسى بهدف التعرف على العلاقات المصرية الإثيوبية عن كثب وإجراء مباحثات مع مسئولين إثيوبيين وزيارة الاتحاد الأفريقى ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا وجامعة أديس أبابا وزيارة بحيرة تانا بمنطقة بحر دار منبع النيل الأزرق.