الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

غموض في موقف الأحزاب الناصرية من الاستحقاقات الدستورية المقبلة

سياسة
صورة أرشيفية

محمد زكريا


عدم إعلان الأحزاب الناصرية عن خطتها للاستحقاقات الدستورية المقبلة سواء مجلس الشيوخ أو محليات أو البرلمان المقبل حتى الآن يفتح الباب للتساؤل عن مصير هذه الأحزاب في الاستحقاقات الدستورية الثلاثة المقبلة.
اضافة اعلان

ورغم انطلاق هذه الاستحقاقات بعد أشهر قليلة لم نرى استعدادات على أرض الواقع من الأحزاب الناصرية مثل حزب تيار الكرامة الناصرى الذي يترأسه المهندس محمد سامى والحزب الناصرى أيضا الذي يترأسه سيد عبد الغنى وخاصة أن هذه الاستحقاقات تحتاج إلى استعدادات مسبقة من تجهيز للكوادر وعمليات التدريب المستمرة وأيضا الأموال التي ستبذل عليها والتي بدأتها أحزاب أخرى كثيرة منها حزب الوفد ومستقبل وطن والمؤتمر وحماة الوطن والحركة الوطنية وتعلن هذه الأحزاب عن استعدادها على قدم وساق حتى تنال المقاعد الأكثر وتكون ممثلة بطريقة كبرى في هذه الاستحقاقات.

نائب: صدور قانون المحليات يحل 50 % من مشكلات الإدارة المحلية

ولم تعلن أيضا أحزاب المعارضة عن استعدادها حتى الآن مثل الدستور والتحالف الشعبى واللذين لم يمثلوا أيضا في البرلمان الحالى مع استمرار نشاط هذه الأحزاب سياسيا من مؤتمرات وفعاليات واستعداد حزب تيار الكرامة الذي أسسه المرشح الرئاسي الأسبق حمدين صباحى للمؤتمر العام للحزب والذي سيعقد بعد شهرين من الآن.