الأحد 12 يوليه 2020...21 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

ضياء رشوان: غيرنا يقترب من اختصاصات الوطنية للصحافة دون سند دستوري

سياسة
ضياء رشوان، عضو الهيئة الوطنية للصحافة

منى عبيد


أكد ضياء رشوان، عضو الهيئة الوطنية للصحافة، أنه شارك في وضع الدستور، ووضع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، مضيفًا أن الهيئة عقدت نحو عشرة اجتماعات حتى الآن بهدف "نجدة الصحافة القومية ومؤسساتها من المشكلات التي تعانيها".

وقال خلال لقائه التليفزيوني مع الصحفي خالد صلاح: "غيرنا يقترب من اختصاصاتنا وبغير سند دستوري، وعلى العكس من القانون والدستور، وهذا ليس أمرا شخصيا، لكنه سيخل باستقلال الهيئة الوطنية للصحافة"، مؤكدًا أن المادة 211 جاء بها أن الهيئة مستقلة وتتمتع بالشخصية الاعتبارية.

وتساءل ضياء رشوان: "كيف أتابع على نحو مستقل إنتاج ماسبيرو ومكتبي في ماسبيرو؟"، موضحا أن وجود المجلس الأعلى للإعلام داخل مبنى ماسبيرو، يعد إخلالا بالاستقلال.

وعن التغييرات الصحفية قال رشوان: "ثار حول الهيئة شائعات وتصريحات كثيرة على لسان من لا يملك، وهي لم تناقش أي اسم في كل اجتماعاتها السابقة، وما نوقش هو المعايير الواردة في القانون المرسل لمجلس النواب، وكل ما يشاع في دهاليز الصحف لا علاقة له بالهيئة الوطنية للصحافة".