الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

«زراعة النواب»: تدهور القطن نتيجة سياسات متخبطة

سياسة
صورة أرشيفية

محمد المنسى - محمد حسنى


قال هشام الحصرى، وكيل لجنة الزراعة بمجلس النواب: إن تدهور زراعة القطن، جاء نتيجة السياسات المتخبطة، حيث انخفضت مساحة زراعة القطن من ٢ مليون فدان إلى 100 ألف فدان.

جاء ذلك خلال اجتماع لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب اليوم الخميس، بحضور الدكتور عز الدين أبو ستيت، وزير الزراعة، وهشام توفيق، وزير قطاع الأعمال، وعدد من ممثلى الحكومة من كافة الوزارات المعنية.

وأضاف الحصرى أن وزارة الزراعة حاولت إرجاع القطن لسابق عصره، وأعادت المساحة إلى ٣٦٠ ألفا، ما يعد خطوة جيدة، إلا أن الحكومة تسببت في أزمة جديدة تهدد تلك الخطوة.

وأوضح أن الحكومة أعلنت أسعار استلام محصول القطن من المزارعين قبل موسم الزراعة، ما شجّع المزارعين على زيادة الرقعة، وبعد موسم الحصاد لم تلتزم الحكومة بالأسعار المتفق عليها، بشأن استلام المحصول بحجة أن الأسعار العالمية تشهد تراجعا والسعر المحدد وهو 2700 لن يكون مجديا بالنسبة لهذه الشركات، ولهذا أحجمت عن الاستلام بالرغم من أن الأسعار العالمية لم تستمر في الانخفاض.

وأشار الحصرى، إلى أن أزمة تراجع الحكومة عن استلام محصول القطن سيؤدي لعزوف الفلاحين عن زراعته في المستقبل، موضحا أن عدم التزام الحكومة باستلام المحصول سيؤدى لفقد الثقة بين المزارع والحكومة في باقي المحاصيل.