الخميس 2 يوليه 2020...11 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

رفعت قمصان: الانتخابات المحلية المقبلة تحت إشراف قضائي كامل

سياسة
اللواء رفعت قمصان

محمد زكريا

قال اللواء الدكتور رفعت قمصان، مستشار مجلس الوزراء لشئون الانتخابات،أن هناك فارق بين الصمت الدعائي والصمت الانتخابي، فالصمت الانتخابي يعني عدم الانتخاب من الأساس لافتا أنه في البرتغال في ندوة عن المال السياسي، جمع الكل على أن لا سياسة بدون مال، وهو ما يعني الإنفاق على مجريات الانتخابات، لكن هناك فارق بين الرشاوى الانتخابية أو السلوك غير الأخلاقي لحصول المرشح على أصوات لصالحه.

وشدد مستشار مجلس الوزراء لشئون الانتخابات، على ضرورة أن تسلك الأحزاب الدرجات الطبيعية لتسلق سلم العمل السياسي في بلده، بدون سلوكيات غير شريفة، مشيرًا إلى أن هناك أجهزة لها أغراض دنيئة تحاول بث سمومها من الخارج من خلال دفع تلك الأموال، لافتًا إلى أن اللجنة وضعت مدونة للسلوك الانتخابي تكون ملزمة لكل من المرشحين والأحزاب السياسية وتحديد الجزاءات المترتبة على مخالفتها، مؤكدًا أن الانتخابات المحلية المقبلة ستكون تحت إشراف قضائي كامل.

ياسر الهضيبي: التحالفات الأمل الأخير لاستعادة الأحزاب لدورها على الساحة

جاء ذلك خلال فعاليات ندوة اللواء رفعت قمصان، مستشار مجلس الوزراء لشئون الانتخابات، بحضور المستشار بهاء الدين أبو شقة رئيس حزب الوفد، والتي تنظمها لجنة الدفاع والأمن القومي بحزب الوفد برئاسة اللواء سفير نور، للحديث عن الاستحقاقات الدستورية الثلاثة القادمة.

وحضر اللقاء قيادات حزب الوفد، أعضاء الهيئتين العليا والبرلمانية، وعددًا كبيرًا من أعضاء الوفد، والنائب الوفدي فؤاد بدراوي، سكرتير عام حزب الوفد، والكاتب الصحفي عبد العزيز النحاس نائب رئيس الحزب، ود. ياسر الهضيبي نائب رئيس الحزب، وفيصل الجمال أمين صندوق الحزب، وطارق تهامي سكرتير مساعد الحزب، ومحمد فؤاد، رئيس اللجنة النوعية للشباب، ونواب الوفد ومحمد عبده، و محمد مدينة، وأحمد إدريس، وأمل رمزي مساعد رئيس الحزب لشئون السياحة، وحمدي قوطة عضو الهيئة العليا ورئيس لجنة الصناعة، وإبراهيم الشريف عضو الهيئة العليا، والإعلامية حياة عبدون مساعد رئيس الحزب للتدريب والتثقيف.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟