الأحد 9 أغسطس 2020...19 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

راقب نائب: أعضاء البرلمان اهتموا بالقضايا الخدمية وأهملوا العامة

سياسة
البرلمان

الكاتب


أعلنت حملة «راقب نائب» رصدها مشهدا سلبيا غاية في الخطورة، وهو أن غالبية التصريحات التي أدلى بها نواب البرلمان حتى الآن إما تصريحات أو تعليقات تتعلق بالصراعات السياسية، أو أنها تصريحات ووعود تتعلق بالعمل على قضايا خدمية لأهالي دائرتهم الانتخابية.
اضافة اعلان

وأضافت الحملة في بيان لها أنه لا يوجد نواب تصدوا لقضايا على المستوى القومي، رغم أنها من مهام عملهم الأساسية، كما لم يتصدَّ النواب لأي من القضايا العامة مثل التعليم والصحة فهي نابعة من تصديهم لقضايا تتعلق بخدمات لأهالي دائرتهم في مجال التعليم أو الصحة وهو مؤشر سلبي للغاية وخطر بشأن تفهم النواب لدورهم الحقيقي داخل البرلمان.

وأشارت الحملة إلى أنه على الرغم من أن أعمال التفاوض بشأن سد النهضة الإثيوبي أخذت أكثر من منحى وشهدت العديد من المتغيرات كان أبرزها وثيقة الخرطوم التي وقعت مؤخرا، إلا أن أغلب النواب لم يعلقوا على هذا الشأن بشكل إيجابي أو سلبي وهو الأمر الذي يدعو للاندهاش والتسأول بشأن معرفة نواب البرلمان بحقيقة دورهم المنوط.