الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

رئيس حزب الحركة الوطنية يطالب المجتمع الدولي بدعم المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية

سياسة
اللواء رؤف السيد رئيس حزب الحركة الوطنية

محمد زكريا

طالب اللواء رؤوف السيد علي رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية مؤسسات المجتمع الدولي بالقيام بواجبها ودعم  المباردة المصرية لحل الأزمة الليبية واجبار المحتل التركي ومليشياته المسلحة على وقف القتال في ليبيا والعودة للمسار السياسي على قاعدة المبادرات والقرارات الدولية ذات الصلة بما في ذلك ما تم التوافق عليه في مؤتمري برلين وجنيف.

اضافة اعلان
وطالب اللواء رؤوف السيد علي جميع الأطراف الليبية وفي مقدمتها حكومة الوفاق والجيش الوطني الليبي على تغليب المصلحة الوطنية الليبية ووقف إطلاق النار وبدء مفاوضات سياسية عاجلة وشاملة برعاية الأمم المتحدة وبما يكفل عودة الأمن والاستقرار إلى أرض المختار والمحافظة على وحدة وسلامة أراضيها وحمايتها من التدخلات الخارجية.

السيسي يشيد بحفتر وعقيلة صالح للمساهمة في حل الأزمة الليبية وخروج مبادرة من القاهرة

وأكد رئيس حزب الحركة الوطنية المصرية أن مصر دائما تقف بجوار الشعب الليبي الشقيق ولا يمكن أن تتركه فريسة سهلة للمحتل التركي يسومه صنوف العذاب ويتحكم في ثرواته النفطية والطبيعية. 

وأشار اللواء رؤوف السيد علي إلى أن مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، جامعة مانعة وجاءت بلغة صارمة توكد موقف الدولة المصرية الرافض لأي تدخلات أجنبية بالمنطقة، وهو منطق السياسية الخارجية المصرية خلال الفترة الأخيرة، ومن ثم تعبير حاسم فى دعم الدولة المصرية لشقيقتها ليبيا، وإعلاء إرادة الشعب الليبي في الاستقرار والبناء، ومصلحة دولتهم التي تأتي فوق أي اعتبار من خلال حل سياسي للوضع المتفاقم في الأراضي الليبية، واصفا المبادرة بالتاريخية.