الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

حساسين يطالب بتنفيذ رؤية وزير الإعلام لمواجهة التحديات الراهنة وحماية الأمن القومى

سياسة
سعيد حساسين عضو مجلس النواب

محمد المنسى - محمد حسنى

أكد الدكتور سعيد حساسين عضو مجلس النواب ورئيس الهيئة البرلمانية لحزب السلام الديمقراطى، أن الكلمة التى ألقاها وزير الدولة للإعلام أسامة هيكل خلال الندوة التي عقدت بإمارة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة تحت عنوان الصورة الإعلامية للمجتمعات العربية لدى الغرب، والتي عقدت ضمن إطار فعاليات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي بأنها تمثل خارطة طريق واضحة المعالم للإعلام العربى لمواجهة جميع التحديات والمخاطر والمؤامرات التى تواجهها الدول العربية.  

 

وطلب " حساسين " من المسئولين عن الإعلام العربي بجميع الدول العربية إعطاء أكبر اهتمام لما طالب به "هيكل" بضرورة توجيه رسالته إلى الغرب باللغة التي يفهمها وهي المفهوم العقلي بعيداًعن لغة العواطف التي تكون أكثر تأثيرا على المواطن العربي ، وأن نستهدف بلغتنا للغرب ما يضمن تغيير الصورة الذهنية المغايرة عن واقعنا العربي الحقيقي، والتي تحمل في بعض جوانبها إساءات بالغة لنا خلافا للحقيقة والواقع. 

 

اقرأ أيضا: 

صناعة النواب تعقد جلسة حول ثقافة ريادة الأعمال والعمل الحر 

 

وأعلن الدكتور سعيد حساسين اتفاقه التام مع رؤية وزير الإعلام أسامة هيكل التى أشار فيها إلى أن مصر والدول العربية أعادت منصب وزير الإعلام، بعدما تبين على مدى السنوات الأخيرة الماضية أنه لم يكن هناك من يعبر عن سياسة الدولة بشكل واقعي، وأن وزير الإعلام في السابق كان يمارس عمله كمالك للإعلام، أما الآن فهو ليس مالكا، بل يضع سياسة إعلامية وعلى من يملك أن يعمل بها. 

 

وأكد أن الإعلام التقليدي انتهى وأن الإعلام في الوقت الراهن لا يعترف بالحدود الطبيعية المعترف بها سياسيا، حيث يستطيع المواطن في أي مكان في العالم أن يستخدم هاتفه لمتابعة أحداث تجري على الهواء مباشرة في سائر دول العالم وضرورة قيام الإعلام بدور إيجابي وفعال في مواجهة وسائل الإعلام المضادة التي أصبحت أداة حرب تستخدم لإسقاط دول وشعوب.

 

وأشاد الدكتور سعيد حساسين بتأكيد "هيكل" بأن العالم العربي لديه قدرات بشرية وتكنولوجية كبيرة لكنها غير موظفة بشكل منظم، وينبغي أن تكون الدول العربية على قلب رجل واحد في رسائلها الإعلامية التي تعبر عنها وإعرابه عن أسفه الشديد لوجود اختراق إعلامي للعديد من دولنا من جانب دول من داخل عالمنا العربي وكأن لها عداء مع العالم العربي وتسعى للإضرار بأمنه القومي. 

 

وطلب الدكتور سعيد حساسين من مسئولى الإعلام العربى الإسراع فى الأخذ برؤية وزير الإعلام أسامة هيكل خاصة مطالبته بتطوير التشريعات الوطنية لمواجهة الشائعات التي تضر بالأمن القومي، والتي تنشر على مواقع التواصل الاجتماعي على أنها أخبار ومعلومات صحيحة خلافاً لحقيقتها خاصة إذا ما كانت لا تستند لمصادر موثقة.

 

وأشاد بتأكيد الوزير على كفالة حرية الرأي والتعبير والتحدث عبر وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة طالما أنها لاتستهدف أو تتعمد نشر شائعات وأكاذيب للأضرار بالمجتمعات.