الأربعاء 8 يوليه 2020...17 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

حافظ أبو سعدة يطالب باختيار منصب نائب رئيس الجمهورية بالانتخاب

سياسة
حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان

محمد المنسى - محمد حسنى


أبدى حافظ أبو سعدة، رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، عدد من الملاحظات على المواد المقترحة في التعديلات الدستورية المقدمة من خمس عدد أعضاء مجلس النواب.

وأكد أبو سعدة، خلال جلسة الحوار المجتمعى، المنعقدة بمجلس النواب، بحضور عدد من منظمات المجتمع المدني والشخصيات العامة، أن الملاحظات تتضمن تأييده تعديل المادة 102 التي خصصت للمرأة 25% من عضوية المجلس القادم مشيرا إلى أن ذلك يتفق مع اتفاقية الأمم المتحدة، مطالبا بأن يكون منصب نائب رئيس الجمهورية بالانتخاب وليس بالتعيين، وأن رئاسة رئيس الجمهورية للمجلس الأعلى للهيئات القضائية لا يعني التدخل في السلطة القضائية لأنه يرأسها بصفته رئيسا للدولة وبالتالى يصدر قرارات تعيين القضاة.

وأشار رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إلى أن كوتة المرأة يصب في صالح التمييز الايجابى، ويساعد الفئات المهمشة في التغلب على القيود المجتمعية، مشددا على ضرورة النص على تمثيل المسيحيين.

وأضاف "أبو سعدة" أن البرلمان الحالى قدم نموذجا جيدا بسبب عدد المسيحيين الموجودين به لأنه عمل على تمثيل الفئات المهمشة، مشيرا إلى أن الانتخابات السابقة لم تكن تفرز أي نجاح للمسيحيين وكان يتم الاكتفاء بتعيين رئيس الجمهورية عدد محدود منهم.

وأوضح رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، أن القيد على المادة 140 مرتبط بالحظر على المدد، وليس على عدد السنوات، خاصة أن المدتين ضمانة هامة قائلا: "لدي شكوك في وجود المادة الانتقالية لا سيما أنها ستظل موجودة لكل الرؤساء لأن كلمة الحالى المنوص عليها ستطبق على كل الرؤساء القادمين".