الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

تواضروس: «من السخافة ادعاء مشاركتي في احتفالات الإصلاح اللوثري»

سياسة

عماد ماهر


استنكر البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، الحديث عن مشاركته الاحتفالات بمرور 500 عاما على الإصلاح اللوثري، مؤكدا أنه من السخافة والافتراء أن يتصور البعض أن يترك كرسيه؛ للاحتفال بموضوع كهذا.
اضافة اعلان

وقال البابا، في تصريحات على هامش عظته الأسبوعية: إن "ألمانيا تحتفل منذ أكثر من سنة بمارتن لوثر، والجميع يعلم أن لوثر لا يهمنا في الشرق، وهو موضوع يخص الكنيسة الكاثوليكية مع الكنيسة البروتستانتية".

وتابع: "ليس لنا علاقة بعصور الإصلاح، وكان من السخافة الشديدة أن يتصور البعض أن 4 من البطاركة يتركون كراسيهم؛ ليحتفلوا بموضوع كهذا، والجميع صدق وبدءوا يفترون، ولم يفهموا أنها خدمة تقدم لمسيحيي الشرق الأوسط".

وأضاف: "كنيستنا هي الأكبر في الشرق الأوسط، وإذا لم تسند أخواتها في البلاد الأخرى، هتسند مين؟!"، مشددا على أن وجوده وبطريرك الكنيسة السريانية والأرمنية والهندية التي تتبع الكنيسة السريانية، كان ضروريا.