السبت 5 ديسمبر 2020...20 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

برلماني في العيد القومي للسويس: ستظل مدينة البطولة والتضحية

سياسة Screenshot_11
مجلس النواب

محمد المنسي - محمد حسني

هنأ طارق متولي، نائب السويس وعضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أبناء محافظة السويس، واللواء عبد المجيد صقر، محافظ السويس بالعيد القومي للمحافظة.اضافة اعلان


وأكد أن السويس ستظل مدينة البطولة والتضحية ومحافظة الكفاح، لافتا إلى أنها كافحت الغزو البريطاني وسطر أبناؤها بدمائهم الزكية أروع ملاحم البطولة حيث تشكلت كتائب الفدائيين من أبناء المدينة التي كانت تهاجم المعسكرات البريطانية الموجودة عند أطراف المدينة وخاضوا معارك ضارية ضد العدو الجاثم على أرضها.

وقال النائب: إننا لا ولن ننسي أنه خلال معارك أكتوبر 1973 حاولت إسرائيل إعادة هيبتها أمام العالم، حيث وصل لوائين مدرعين إسرائيليين إلى مشارف مدينة السويس، ومع الساعات الأولى من يوم 23 أكتوبر أدرك شعب السويس أن القوات الإسرائيلية على وشك مهاجمة المدينة ولذلك فقد استعد كل من في المدينة للذود عن الأرض.

وأضاف: اعتمد الأهالي على السلاح الخفيف وأصبح الدفاع عن المدينة على عاتق رجال الشرطة وأبطال منظمة سيناء العربية التى كانت تضم بين جنباتها مجموعة من أروع الفدائيين، ومع نهاية ليلة 23 أكتوبر، كانت السويس على موعد مع التاريخ لتسجل واحدة من أعظم معارك الدفاع عن الأرض والكرامة ولتجعل من عتباتها مقبرة للغزاة. 

وأضاف النائب أنه لا توجد مدينة في مصر قدمت من التضحيات وأظهرت من البطولات في معارك وأحداث كان لها أثرها في تاريخ مصر الحديث مثلما قدمت السويس وأصبحت المقاومة الشعبية جزءا من اسم عيد مدينة السويس.. 24 أكتوبر ليكون "عيد مدينة السويس والمقاومة الشعبية".