الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

برلماني: غلق المحال مبكراً يوفر الراحة للمصريين ويقوي مناعتهم

سياسة
نبيل بولس

عصام هادى

تقدم نبيل بولس عضو مجلس النواب بالشكر إلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الحكومة للاستجابة إلى طلبه بتثبيت مواعيد إغلاق المحلات التجارية عند التاسعة مساء بعد إنهاء قرار الحظر بسبب جائحة كورونا، مؤكدا أن القرار سيساهم بشكل كبير في دعم الاقتصاد الوطني. 

 

وأضاف في بيانه اليوم أن الحكومة ترسخ لديها المكاسب والمنافع التي ستعود على الاقتصاد من تحديد ساعات غلق المحلات التجارية والسير على نهج الدول المتقدمة للحصول على أكبر قدر من التركيز من العمال والموظفين أثناء أداء أعمالهم بالنوم مبكرا َالاستيقاظ مبكرا. 

 

اقرا ايضا: 

فتح المطاعم والمقاهي والنوادي السبت المقبل.. والسماح باستقبال 25% من طاقتها الاستيعابية 

 

وأشار  إلى أن القرار مكسب كبير وستكون له عوائد وحوافز كبيرة خاصة بعد تخفيف الزحام وتقليل فاقد الكهرباء والمساهمة في تخفيف الزحام المروري والحفاظ على الشكل الحضاري للدولة المصرية مؤكدا على ضرورة غلق المحلات التجارية الساعة التاسعة مساء بعد انتهاء فترة الحظر وتعميمها مثلما معمول به في الدول المتقدمة التي تسعى التنمية الاقتصادية. 

 

وأكد  أن مناعة المواطن المصرى مرتبطة بالسلوكيات والصحة هى الحالة الأولى لحياة الشعوب وتعتبر الصحة من الأمن القومى والموظف المتواجد بالدولة عندما يطلب زيادة دخله لا بد من النوم مبكرا للاستيقاظ مبكرا وذهنه يكون حاضرا لكي يكون هناك زيادة الإنتاج ولكن المواطن يسهر من 3 إلى 4 فجرا وهذا ينتج حالة من التخبط في العمل من كثرة السهرة خارج المنزل والشباب عندما يعمل في الخارج يلتزم بكل ما تطبقه الدول من إغلاق المحلات في وقت مبكر وعلى الحكومة أن تتخذ قرارا بإغلاق المحلات التجارية في التاسعة مساء أسوة بالدول المتقدمة.

 

وكان الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أكد أن الحكومة قررت إعادة فتح المقاهى والمطاعم والنوادي الرياضية اعتبارا من يوم 27 يونيو، السبت المقبل، مع السماح بتواجد 25% فقط من طاقتها الاستيعابية، مع استمرار منع الشيشة كما قررت الحكومه غلق جميع المحال الساعة التاسعة مساءً مع غلق المطاعم والمقاهي الساعة العاشرة مساءً.