الأربعاء 12 أغسطس 2020...22 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

باحثة اجتماعية: النسوية المعاصرة تروج للعداء بين الرجل والمرآة ‏

سياسة النسوية
تعبيري عن النسوية

أحمد فوزي سالم

قالت مريم أبو رديس، الكاتبة والباحثة في العلوم الاجتماعية، إن السنوات الأخيرة روج فيها بشدة إلى النسوية، كمفهوم يروج إلى حالة من العداء بين الرجل والمرأة.‏


وأشارت أبو دريس إلى أن النسوية التي تروج لدينا تعني أن تكره المرأة الرجال وتطالب بإلغاء حقوقهم.


اضافة اعلان
وأوضحت الباحثة أن النسوية كفكر تأسس منذ القرن السادس عشر، وطالب بحقوق متساوية بين الجنسين في جميع أنحاء العالم،  وجاءت الفكرة للعالمين ‏العربي والإسلامي في القرن التاسع عشر للمطالبة بحقوق النساء السياسية والإصلاحات في مجال ‏تطبيق المساواة بين الجنسين.‏


وأضافت: التاريخ الإنساني مليء بالحراك المشرف للنسوية الذي لم يقتصر على النساء، بل انضم لتلك الحركة المطالبة بالحقوق ‏العديد من الرجال منذ تأسيسها، والأديب المصري قاسم أمين هو أبو النسوية العربية ورائد حركة تحرير المرأة في مصر.‏


واختتمت: انحدار مفهوم النسوية وحصرها في صور التحرر الجنسي وخلع الحجاب خطأ، مردفة: النسوية ليست انتهاك ‏القيم والأخلاق، وليست كره الرجل، بل هي الوقوف بكل جدية أمام الممارسات والقوانين التي تُرسخ الفجوة بين الجنسين في سبيل ‏تحقيق المساواة وليس تفوق جنس ضد آخر.‏