السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

النائب إسماعيل نصر الدين يطالب بإسقاط الجنسية عن أحمد شفيق

سياسة
الدكتور إسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب

عمرو الديب


طالب الدكتور إسماعيل نصر الدين عضو مجلس النواب، بإسقاط الجنسية المصرية عن الفريق أحمد شفيق.

وقال نصر الدين في بيان صحفى صدر اليوم، إن مصر في حالة حرب مع الإرهاب نيابة عن المنطقة كلها، وما يفعله شفيق من محاولات لإثارة البلبلة، وتشكيكه في القيادة السياسية في هذا الوقت العصيب يعتبر خيانة للوطن، تستوجب إسقاط الجنسية المصرية عنه، لأن من ينظر إلى مصلحته الشخصية ويتناسى مصلحة وطنه، لا يستحق أن يحمل جنسيتها.

وأضاف إسماعيل نصر الدين، أن ماقاله شفيق في كلمته المسجلة، عن منع دولة الإمارات له من السفر خارجها، وأرجع ذلك لإعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية، هي محاولة خبيثة لإظهار أن الإمارات تتدخل في الشأن الداخلى المصرى، بالإضافة إلى محاولته الوقيعة بين الاشقاء العرب.

ونوه نصر الدين، بأن أحمد شفيق تعمد خلال كلمته التي أعلن فيها ترشيحه، على إظهار أن الوضع في مصر كارثى، متلاعبا بالألفاظ «مصر مش فقيرة»، بالإضافة إلى تشكيكه في الجهود المبذولة.

وأكد نصر الدين، أن أحمد شفيق ذهب إلى الإمارات «هاربا» من مصر، وتم توفير الحماية له، وكان يعيش هناك «عيشة ملوك»، لكنه نسى كل هذا في لحظة واحدة ولأسباب غير معلومة.

وتساءل نصر الدين، هل من المعقول أن يعلن شخص ترشحه لرئاسة مصر من الخارج، هل لهذا الحد يستهزئ شفيق بمصر والمصريين.

ووجه إسماعيل نصر الدين، رسالة إلى أحمد شفيق قائلا « لا أهلا بك ولا سهلا في مصر»، مؤكدا أن من حق أي شخص أن يرشح نفسه فهذا حق كفله الدستور، لكن من يريد أن يحكم بلد بحجم مصر لا بد أن يأتى ويعيش بداخلها « ولا هو ناوى يحكمنا باللاسلكى».

وأشار نصر الدين، إلى أن المصريين اجتمعوا على كلمة سواء، وهى تأييد الرئيس عبدالفتاح السيسي من أجل إكمال المسيرة التي بدأها.

وكشف نصر الدين، أن شفيق سيكون مرشح الإخوان في الانتخابات الرئاسية، ليس حبا فيه ولكن انتقاما من مصر، مشيرا إلى أن الجماعة مستعدة للتعاون مع الشيطان من أجل إسقاط مصر.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟