الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

الكنيسة الأرثوذكسية تحتفل ببداية السنة القبطية الجديدة

سياسة arthozokiaaaaaaaa
الكنيسة القبطية الأرثوذكسية

عماد ماهر

 
تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية غد الجمعة برأس السنة القبطية ، حيث تقام الصلوات والقداسات بمختلف الكنائس في مصر وخارجها، ابتهاجا بهذه المناسبة الكنسية. 
اضافة اعلان
وهنأ قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، الشعب القبطي ببداية السنة القبطية الجديدة الذى يبدأ في  1 توت غدا الجمعة.
وأكد البابا تواضروس الثاني أن التقويم القبطي هو تقويم الشهداء في الكنيسة وهو امتداد للتقويم الذراعي، والأقباط اختاروا هذا التاريخ حين اعتلى الإمبراطور دقليديانوس عرش الإمبراطورية الرومانية، وكان زمنه أصعب زمن اضطهاد تعرضت لها الكنيسة. 
وأضاف البابا تواضروس أن الكنيسة تسير علي التقويم القبطي في طقسها وأعيادها ومناسباتها، لأنه تقويم حسابي دقيق 30 يوما كل شهر، عكس التقويم الميلادي الشمسى لذا شهره 30 او 31 يوما.
وتابع قائلا، إن  التقويم الهجري قمري شهوره 29 أو 30 يوما، فعلى سبيل المثال عيد الميلاد، يأتى في يوم 29 كيهك من كل عام، ويأتي في شهر يناير مرتبط به وثابت عليه، متابعا، السنة القبطية زراعية مرتبطة بالحصاد والماء والهواء، لذا نصلي من أجل الطبيعة خلال القداسات.
وقال  البابا تواضروس إن العام القبطي الجديد هو سنة ١٧٣٧ للشهداء، وتقويم الشهداء هو امتداد للسنة الزراعية في أيام الفراعنة وهذا التقليد بدأ منذ عام ٢٨٤م والأقباط اختاروا هذا التاريخ لأن فيه اعتلى دقلديانوس عرش الإمبراطورية الرومانية وكان عهده، عهد استشهاد وكنيسة مصر قدمت الكثير من الشهداء لهذا تسمى كنيسة الشهداء، ولو حسبت من عام ٢٨٤م حتى عام ٢٠٢١ م تجدهم ١٧٣٧ ش وهي سنة الشهداء.