الخميس 16 يوليه 2020...25 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

الكنائس الأسقفية في أفريقيا تعلق على تعثر مفاوضات سد النهضة

سياسة
سد النهضة

عماد ماهر

أعلن المطران منير حنا أنيس رئيس أساقفة الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية بمصر وشمال أفريقيا والقرن الأفريقي أن مجلس رؤساء أساقفة الكنيسة الأسقفية في أفريقيا والذي اجتمع اليوم أصدر بيانا بشأن سد النهضة الإثيوبي حيث يدعون الله أن يوفق الدول الثلاث للوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف. 

وجاء في نص البيان "نحن أعضاء مجلس أقاليم الكنيسة الأسقفية الإنجليكانية في أفريقيا نتابع بقلق بالغ المفاوضات بين مصر وإثيوبيا والسودان فيما يتعلق ببناء السد الإثيوبي على نهر النيل ونأسف لأن المفاوضات في الوقت الحالي لا تؤدي إلى حل مرضي فيما يتعلق بملء خزان السد.

وتابع الييان، ومع ذلك ، نحن نصلي ونشجع الدول الثلاث في إثيوبيا والسودان ومصر على إدراك وقبول حقيقة أن النيل هبة من الله للناس الذين يعيشون على ضفافه ، وأن لكل من الدول الثلاث مسؤولية متبادلة للحفاظ على  النهر ومواردها من أجل المنفعة المتبادلة للجميع، كما نصلي أن تحتفل دول مصر والسودان وإثيوبيا ببركات مياه النيل ولا تجعلها مصدراً للنزاع.

وأضاف البيان، نحن نحث حكومات الدول الثلاث على التفكير معاً فيما يتعلق بفرص استخدام موارد النيل حتى لا تعاني أي دولة نتيجة بناء السد أو أي أنشطة أخرى ذات صلة. ونحن واثقون من أنه يمكن التوصل إلى حل من خلال المفاوضات الودية والمتبادلة مع مراعاة قيمة النيل كهبة من الله ودور كل من الشعوب للحفاظ عليه".

وقال المطران  منير حنا، والذى حضر اجتماع المجلس اليوم، إن هذا البيان سوف يرسل إلى الاتحاد الأفريقي.