الخميس 24 سبتمبر 2020...7 صفر 1442 الجريدة الورقية

القاسمي: خلافات الإرهابية حولتها إلى مجموعات وشراذم صغيرة

سياسة
صبرة القاسمى

عصام هادى


قال صبرة القاسمى- مؤسس الجبهة الوسطية لمواجهة العنف والتطرف والباحث في شئون الحركات الجهادية إن الخلافات داخل جماعة الإخوان حقيقة موجودة بشكل عميق، ولا يستطيع أحد إنكارها، وتحاول الجماعة استغلال ذكرى 25 يناير لحلها ولا يستطيع عاقل أن ينكرها.

اضافة اعلان
وأكد في تصريح لـ«فيتو» أن الشرخ داخل الإخوان أصبح كبيرًا للغاية، ولا يمكن أن تعود الجماعة لما كانت عليه، بعد أن انتهت إلى مجموعات وشراذم صغيرة، أشبه بمجموعة من الحركات الصغيرة المتفرقة منهم الصقور والكمائن والكماليون والمنتصرون، أما الفصيل الأكبر فقد رضى بالأمر الواقع وهناك فريق لجأ إلى داعش.

وتابع أن التاريخ يعيد نفسه، وتجربة الإخوان في مصر تحاكى ما حدث سابقا بالجزائر من تفتت للجماعة، ومن ثم لم يعد لها الوجود القوى كالسابق.