الثلاثاء 24 نوفمبر 2020...9 ربيع الثاني 1442 الجريدة الورقية

"الدستور": "مرسي" مسئول عن حادث مقتل الشيعة

سياسة
محمد البرادعى رئيس حزب الدستور

محمد بهنس


أكد حزب الدستور أن مقتل أربعة مصريين شيعة أمس الأحد في إحدى قرى محافظة الجيزة، يعد جريمة لا تغتفر، ولا يقرها دين ولا شرع ولا قانون، موضحا أنها نتاج لدعاوى التكفير وخطاب الكراهية الدينى المقزز لأتباع الرئيس مرسى.اضافة اعلان


وأعرب الحزب في بيان له اليوم الإثنين، عن موقفه الثابت من ضرورة احترام حرية الرأى والعقيدة المكفولة لجميع المواطنين المصريين على قدم المساواة، وحذر من تحول مصر بسبب هذه الممارسات إلى دولة فاشية.

وحمل الرئيس محمد مرسى المسئولية عن الحادث، بسبب فشله وجماعته في إدارة شئون البلاد والحفاظ على مصالح الوطن القومية، مطالبا المؤسسات الدينية في مصر، وعلى رأسها الأزهر، بمواجهة الخطاب المتشدد الداعي للكراهية ضد أصحاب المذاهب والديانات الأخرى، وذلك تأكيدا لسماحة الدين الإسلامي، وحتى لا نفقد ما تبقى لنا من قيم إنسانية.