الأحد 20 سبتمبر 2020...3 صفر 1442 الجريدة الورقية

البابا تواضروس من كاليفورنيا: ثلاثة أوجه للمحبة

سياسة
البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية

ريمون ناجي


التقى البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، مع أبناء كنيسة دميانة في بيكرزفيلد كاليفورنيا، خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية للمرة الأولى.
اضافة اعلان

وقال البابا: "إن المحبة لها 3 أوجه هي: "محبة الله، محبة الآخر، محبة النفس"، التي تعني بحثك عن خلاص نفسك وليس الأنانية، فإن المحبة للنفس تعني الارتياح الداخلي والخارجي لكل شيء في حياته، أي ما يسمى الرضا، ولفت إلى أن الإنسان المتذمر يثير المشاكل.

وأضاف خلال كلمته لأبناء الكنيسة، أن محبة الآخرين أمر مهم للغاية، وحال نجاح الإنسان في محبته لخلاص نفسه يكون محبا للآخرين؛ وألمح إلى أنه حال زيارته لأرمينيا كانت وجبات الطعام معها "رمان".

وحينما سألهم قالوا: "إنه رمز لأرمينيا وللكنيسة، فإن قشرة الرومان تشبه غطاء خيمة الاجتماع، والحبات الداخلية مثل الأعضاء، والعصير الأحمر تشير لدم المسيح، والبذور البيضاء مثل القلب النقي، والقشرة البيضاء الداخلية تمثل المحبة الصافية".

وأضاف "أن محبة الله في قلوبنا وعلى الصليب، وفي أوشية الإنجيل نصلي ونقول لأنك أنت حياتنا كلنا وخلاصنا كلنا وشفاءنا كلنا وقيامتنا كلنا، فإن الصليب فيه ضلع رأسي يساوي محبة الله للإنسان النازلة من خلال فدائه، ومحبتك أنت من خلال صلواتك وإنجيلك".

وفي نهاية العظة، أحضر أحد أبناء الكنيسة الحضور "رمانا" للبابا، وجاء ذلك رغم الفيضانات التي تغرق الطرق المؤدية للكنيسة بكاليفورنيا.