السبت 8 أغسطس 2020...18 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

الأنبا أغاثون يدعو لصيام من الدرجة الأولى لينهي الله كورونا

سياسة received_1168372890187530
ارشيفيه

عماد ماهر

أعلن نيافة الحبر الجليل الأنبا أغاثون أسقف إيبارشية مغاغة والعودة للأقباط الأرثوذكس، ورئيس رابطة خريجي الكلية الإكليريكية، عن صيام من الدرجة الأولى بجميع أنحاء الإيبارشيىة، بدءاً من غدا الثلاثاء.

اضافة اعلان

وتأتي دعوة الأنبا أغاثون تزامناً مع بدء صلوات القداسات بالإيبارشية بدءاً من اليوم الاثنين، طالبين مراحم الرب ليتحنن وينهي أزمة وباء كورونا المستجد. 

وألقى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، كلمة روحية، ضمن حلقات "معا بنفس واحدة" والتى تبث على مدار أيام صوم الرسل والذي ينتهى بتذكار استشهاد الرسولين بطرس وبولس في الثاني عشر من يوليو الجارى.


وتأمل البابا تواضروس الثاني في الإصحاح السابع والـ28 من سفر أعمال الرسل، موضحا أن الإصحاح الأخير يتحدث عن عمل الكرازة ورحلة بولس الرسول إلى روما وكيف انتقلت المسيحية من أورشليم إلى روما في نحو 30 عاما، وكيف أن بولس الرسول تخلص من معجزة الحية وإلى الآن يقال إن جزيرة مالطا لا يوجد بها أى أفاع أو حياة سامة.


وقال البابا تواضروس الثاني، إن بولس الرسول تقابل في روما مع اليهود وبدأ يشرح سبب وجوده وكان أسيرا وجلس لمدة عامين في انتظار قيصر من أجل المحاكمة، حيث أستاجر منزلا لنفسه،  وأشخاص كثيرون آمنوا بالسيد المسيح على يد بولس، وانطبقت عليه الآية "كارزا بملكوت الله ومعلما بأمر الرب يسوع المسيح بكل مجاهرة بلا مانع".
وتابع قائلا، إن هذا السفر لم ينته بكلمة أمين، لأن عمل الكنيسة مستمر وممتد، مطالبا بالصلاة من أجله، لأن الأب البطريرك يحتاج دائما إلى صلوات خاصة من أجل عمل الخدمة وليس فقط الصلوات الرسمية.
كما طالب أيضا برفع صلوات خاصة من أجله لإدارة الكنيسة لأن زماننا زمن صعب، وأنه يحتاج بصفة خاصة صلوات تسنده في الصباح والمساء، موضحا أن الأيام الباقية من صوم الرسل سيتم خلالها قراءة رسالة بولس الرسول إلى أهل أفسس التى كتبها وهو في السجن وتعد جوهرة الرسائل.