السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

أشرف رشاد.. قائد سياسي بخلفية طلابية (بروفايل)

سياسة
أشرف رشاد الأمين العام لحزب مستقبل وطن

محمد زكريا


بزغ اسم أشرف رشاد الأمين العام لحزب مستقبل وطن، على الساحة السياسية عقب إعلان محمد بدران، رئيس الحزب سفره إلى الخارج لاستكمال دراسته، وتولية "رشاد" قائما بأعمال رئيس الحزب لحين عودته، ثم تولي مؤخرا رئاسة الحزب عقب استقالة بدران.

وولد أشرف رشاد في محافظة قنا بصعيد مصر، لوالد عمل وكيل أول وزارة الصناعة سابقًا ومستشار حالى لمشروع الشراكة المصرية الأروربية لتطوير التعليم الفنى، فضلا عن انتمائه إلى قبيلة الأشراف، والذي يمتد نسبها إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويبلغ من العمر واحد وثلاثين عاما، وهو ما يجعله صغير السن في مقابل رؤساء الأحزاب والهيئات البرلمانية الأخرى.

لم يكن أشرف رشاد حديث العهد بالعمل العام والسياسي، إذ كان له مشاركات ولو كانت ضعيفة نسبة إلى سنوات عمره التي لم تتعدى الـ 31 عاما، حيث كان رئيسا لاتحاد طلاب مدرسة الشهيد عبد المنعم رياض الثانوية أثناء دراسته، ورئيسا لاتحاد طلاب إدارة قنا التعليمية في المرحلة الثانوية أيضا، ورئيس اتحاد طلاب كلية الهندسة بجامعة أسيوط أثناء دراسته أيضا بالكلية، ثم رئيسا لاتحاد طلاب جامعة أسيوط.

وبعد تخرجه شغل العديد من المناصب السياسية قبيل انضمامه لمستقبل وطن، حيث كان أمين الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى بمحافظة قنا حتى عام 2013، ثم المسئول الإداري والمالى لحزب مستقبل وطن، ثم أمينا عاما للحزب، وعضو مجلس النواب عن قائمة في حب مصر بقطاع الصعيد، ثم رئيسا للهيئة البرلمانية للحزب.