السبت 4 يوليه 2020...13 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

٥ خطوات لتحقيق أرباح في بورصة النيل.. تعرف عليها

اقتصاد

جمال عبدالناصر


الشركات الصغيرة والمتوسطة، تلعب دورًا مهما في عملية التنمية الاقتصادية، وتوفير فرص العمل، وعلى الرغم من ذلك تواجه تلك الشركات صعوبة في الحصول على تمويل بنكى لتحقيق التوسع والوصول إلى أسواق جديدة، ولذا انشأت البورصة أول سوق مال في المنطقة "بورصة النيل" يساهم القيد بهذا السوق لإتاحة إمكانيات تمويلية أكبر لتلك الشركات، وفى الوقت نفسه إتاحة فرص استثمارية جديدة للمستثمرين لتنويع استثماراتهم.

وتتطلب عملية القيد بسوق الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى 5 إجراءات وهى:

1- تعاقد الشركة الراغبة في قيد أسهمها مع أحد الرعاة المعتمدين والمقيدين بالبورصة، ويكون الراعى مسئولا عن معاونة الشركة في مرحلة قيد أوراقها المالية، كما يتولى مسئولية متابعة التزام الشركة بقواعد ومعايير القيد والإفصاح، على أن يستمر الراعى لمدة لا تقل عن سنتين من تاريخ القيد يلتزم خلالها بإجراء التغطية البحثية للشركة التي يرعاها.

2- الإعداد للقيد وتجهيز المستندات المطلوب وتقديمها للإدارة المختصة بالبورصة.

3- إعداد الشركة دراسة القيمة العادلة للسهم من خلال المستشار المالى المستقل ثم تحصل على عدم ممانعة من الهيئة العامة للرقابة المالية على منهجية هذه الدراسة وتقوم بنشر تقرير الأعمال وسياسات الحوكمة بعد موافقة لجنة القيد على نشره.

4- تطرح الشركة نسبة من أسهمها للتداول بالبورصة بناء على تقرير الإفصاح بغرض الطرح أو نشره طرحا بعد موافقة لجنة القيد بالبورصة على نشرها، ثم تبدأ عملية تنفيذ الطرح بالبورصة من خلال إدارة عمليات السوق.

5- تداول أسهم الشركة في أحد أسواق البورصة، حيث تحدد لجنة العمليات تاريخ بدء التداول على أسهم الشركة في أحد أسواق البورصة، وكذلك سعر الفتح وتحريك الحدود السعرية من عدمه في أول يوم تداول ليتم تحديد سعر إقفال الورقة المالية بناء على قوى العرض والطلب.

استطلاع رأى

هل تتوقع التزام المحال والمقاهي بنسبة الـ25 % التى حددتها الحكومة؟