الثلاثاء 7 يوليه 2020...16 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وليد هلال: تراجع الأسهم بنهاية الأسبوع فرصة للباحثين عن المكاسب

اقتصاد

جمال عبدالناصر


قال وليد هلال خبير أسواق المال، إن جلسة نهاية الأسبوع كانت هبوطية من العيار الثقيل، تأثرا بهبوط الأسواق العالمية، وعلى رأسها البورصة الأمريكية التي هبطت 3% في جلسة الأربعاء، من بعد رالى صعودى طويل، وصلت فيه لمستويات تاريخية لم تشهدها من قبل، بينما السوق المصري يهبط منذ 5 أشهر ووصلت العديد من أسهمه لقيعان تاريخية أيضا لم يشهدها من قبل في مرافقة غريبة وارتباط غير مفهوم أو مقنع.

وأضاف أن جلسة آخر الأسبوع رغم هبوطها قرابة 3%، أي أكثر من الدولة المتسببة في الأزمة "البورصة الأمريكية" فإنها ارتدت في نصفها الثانى وظهر خلالها المشترى الذي تصيد الفرص الرائعة، والتقط أسعارا مغرية جدا لأسهم وصلت لنصف قيمها العادلة وربما أقل.

وتراجعت مؤشرات البورصة في نهاية جلسة الخميس، وخسر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 14 مليار جنيه، وأغلق عند مستوى 744،193 مليار جنيه، متأثرا بضغوط بيعية للمستثمرين الأجانب.

وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة «EGX 30» بنسبة 2.48%، وأغلق بنهاية التعاملات عند مستوى 13283.3 نقطة، وهبط مؤشر الأوزان «EGX 50 EWI» لأنشط 50 شركة مقيدة بالسوق من ناحية قيمة التداول، بنسبة 2.53% وسجل 2046.5 نقطة.