السبت 26 سبتمبر 2020...9 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزير الإسكان: خطة شاملة لرفع كفاءة تقديم خدمات قطاع مياه الشرب والصرف الصحي إلكترونيا

اقتصاد Screenshot_2
وزير الإسكان

أكد الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، على ضرورة تكثيف الجهود لتفعيل الخطة الشاملة لرفع كفاءة تقديم خدمات قطاع مياه الشرب والصرف الصحي إلكترونيًا وضمان توفيرها للمواطنين بشكل مبسط وميسر، وذلك في إطار خطة الدولة للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين وإطلاق المشروع القومي للتحول الرقمي، مشددا على أهمية توعية المواطنين عبر وسائل الإعلام التقليدية ومنصات التواصل الاجتماعي حول أهمية التكنولوجيا الرقمية لتوفير الوقت والجهد.
اضافة اعلان
وأشار د. سيد إسماعيل، نائب وزير الإسكان لشئون البنية الأساسية، إلى أن قطاع المرافق قد خطا خطوات في مجال (التحول الرقمي) حيث أتاحت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي تطبيق الهاتف المحمول (قراءتي) الذي يتيح للمواطن تسجيل وإبلاغ قراءة العداد بنفسه، وتطبيق(HCWW 125)لتلقى شكاوى المواطنين ومعرفة الأخبار والمعلومات المتعلقة بخدمات مياه الشرب والصرف الصحى على مستوى الجمهورية، وفي نفس السياق سعت أجهزة المدن الجديدة إلى تفعيل الخدمات باستخدام برنامج "واتس آب" للتعامل مع الجمهور، لاستقبال الشكاوى وتسجيل قراءات عدادات المياه وسداد قيمة الفاتورة عن طريق خدمة التحصيل "فوري"، وذلك تيسيراً على المواطنين، مؤكدا على سهولة وسرعة وكفاءة تقديم الخدمات للمواطنين من خلال التحول الرقمى.
وفي السياق نفسه أوضح الدكتور محمد حسن مصطفى، الرئيس التنفيذي لجهاز تنظيم مياه الشرب والصرف الصحي وحماية المستهلك، أهمية التواصل مع المواطنين عبر منصات التواصل الاجتماعي، وقد تلاحظ خلال الرصد الإعلامي الدوري خلال الفترة الماضية لصفحات التواصل الاجتماعي لمقدمي الخدمة ضرورة الأخذ في الاعتبار التفاعل المستمر مع المواطنين للرد على استفساراتهم، لعدم توفير بيئة ملائمة للشائعات، وفي إطار العمل على توثيق الصفحات الرسمية لمقدمي الخدمة، لذا فقد قام عدد من الشركات مقدمى الخدمة بتوثيق صفحاتها الرسمية من خلال إدارة الفيس بوك وذلك لتجنب إنشاء صفحات وهمية قد تُستخدم في نشر الشائعات والأخبار الكاذبة عن القطاع، وتحقيق عنصر الأمان بعدم حظر الصفحة أوحذفها، واسترجاعها في حالة ما تم اختراقها.

استطلاع رأى

هل تتوقع استمرار الاقبال علي التصالح في مخالفات المباني بعد مد المهلة؟