الإثنين 28 سبتمبر 2020...11 صفر 1442 الجريدة الورقية

وزيرة الاستثمار: رؤية السيسي أسهمت في تقدم مصر بتقرير «التنافسية»

اقتصاد
الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار

دينا عز الدين


توجهت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، صباح اليوم الخميس، إلى العاصمة الفرنسية "باريس"، حيث ألقت كلمة مصر في افتتاح اجتماع مجموعة عمل الشرق الأوسط المعنية بالاستثمار، والذي تنظمه منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية.
اضافة اعلان

وأوضحت الوزيرة أن مصر بدأت في جنى ثمار الإصلاح الاقتصادى، حيث أسهم ذلك في زيادة الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وتحسين ترتيبها مؤخرًا في تقرير التنافسية العالمية، والذي يعد التحسن الأكبر لمصر بين الدول العربية في التقرير الذي يصدره المنتدى الاقتصادى العالمى، والذي جاء نتيجة جهود تحسين الإطار التشريعى والمؤسسة لبيئة الاستثمار خلال الفترة الماضية، ومواكبة التشريعات الاقتصادية لأفضل التطبيقات العالمية، مما أسهم في أن تقفز مصر 15 مركزًا، وهو التحسن الذي يعنى قدرة مصر على تحقيق معدل مرتفع لحصة الفرد من الناتج المحلى الإجمالى.

وذكرت الوزيرة، أن ترتيب مصر في البنية الأساسية صعد 25 مركزا، وجاء ذلك نتيجة رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي، في التركيز على المشروعات الضخمة لتطوير البنية الأساسية بما في ذلك محور قناة السويس والعاصمة الإدارية الجديدة، مما ادى إلى اعتراف عالمى بهذه الجهود، إضافة إلى الاستثمارات التي تقوم بها مصر في مجال البنية الأساسية، كما عكس تحسين ترتيب مصر في الأسواق المالية، التزامها بدعم القطاع الخاص، إضافة إلى الحصول على تمويلات من مؤسسات تمويل دولية وموافقة مجلس الوزراء على قانون التأجير التمويلى والتخصيم.

وأوضحت الوزيرة، أن تحسن ترتيب مصر في تطور سوق المال بمقدار 34 مركزا، جاء بسبب إنشاء صناديق استثمارية، مثل شركة مصر للاستثمار في ريادة الأعمال، وتعزيز التعاون مع القطاع الخاص، ودور وزارة الاستثمار والتعاون الدولى مع الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية، في تطوير القطاع المالى غير المصرفى، كما جاء تحسين ترتيب مصر في الابتكار بارتفاع 13 مركزا إلى ما تضمنه قانون الاستثمار من تشجيع وتحفيز الشركات، وارتفع ترتيب مصر في مؤشرات المؤسسات 23 مركزا، وكفاءة أسواق السلع 22 مركزا.

وأكدت الوزيرة، أن من ضمن الاجراءات التي ساهمت في تحسن ترتيب مصر، هو تعديل بعض أحكام قانون شركات المساهمة والتوصية بالأسهم والشركات ذات المسئولية المحدودة الصادر بالقانون رقم (159) لسنة 1981، والتي واكبت التطورات في العملية الاستثمارية عالميا.

وأشارت الوزيرة، إلى أن الوزارة أطلقت مبادرة "فكرتك شركتك"، وخصصت أتوبيسا أمام مقر الوزارة في صلاح سالم، لتلقى أفكار الشباب، حيث تعد هي مبادرة مبتكرة لتشجيع المشروعات الناشئة وتعزيز بيئة ريادة الأعمال في مصر، ويعتبر برنامج "فكرتك شركتك" أول إطلاقة لبرنامج مصر لريادة الأعمال بالشراكة مع المجموعة المالية هيرميس والبرنامج الإنمائى للأمم المتحدة، وهو برنامج متكامل لتحفيز بيئة ريادة الأعمال في مصر، موضحة أن المبادرة تلقت حتى الآن أكثر من 2500 فكرة، وسيتم تلقى الأفكار حتى 30 سبتمبر الجاري.

وذكرت الوزيرة، أن الوزارة أطلقت مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر أول صندوق استثماري تنموي في مصر وأفريقيا والمنطقة العربية، وسيركز الصندوق الجديد في المقام الأول على دعم رواد الأعمال الشباب وتشجيعهم على الاستثمار في الجهات الاستثمارية ذات البُعد الاجتماعي، مشيرة إلى أن قانون الاستثمار الجديد يتضمن العديد من الحوافز الاستثمارية التي من شأنها تهيئة وتوفير بيئة مواتية وملائمة لريادة الأعمال لتنمية وازدهار القطاع الخاص.

وعقب ذلك، التقت الوزيرة، مع أنجيل جوريا، الأمين العام لمنظمة التعاون والتنمية، حيث تم بحث التعاون في تعزيز الاستثمارات وتمكين المرأة، ومجال الحوكمة ومكافحة الفساد.