الجمعة 10 يوليه 2020...19 ذو القعدة 1441 الجريدة الورقية

وزيرة الاستثمار تصدر قرارا بتعديل أحكام معايير المحاسبة المصرية

اقتصاد
الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار

عماد ابو جبل


أصدرت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى القرار رقم 69 لسنة 2019 بتعديل بعض أحكام معايير المحاسبة المصرية والمعايير المصرية للمراجعة والفحص المحدود.

وأوضحت الوزيرة أن هذه التعديلات جاءت للتواكب مع المعايير الدولية، حيث منذ صدور القرار الوزاري رقم 243 لسنة 2006، والمعدل بموجب القرار الوزاري رقم 110 لسنة 2015 بشأن إصدار معايير المحاسبة المصرية لم تطرأ أية تعديلات بشأنها، ونظرًا للتغييرات التي طرأت خلال هذه الفترة على مستوى الاقتصاد العالمي، فقد أضحت تلك المعايير في حاجة ماسة إلى التحديث لتتماشى مع المعايير الدولية، والتي تطورت لتأخذ في الاعتبار المتغيرات الاقتصادية والتقدم العلمي والتقني، سواءً على مستوى أداء الأعمال في الشركات أو على مستوى النظم المحاسبية بها.

وذكرت الوزيرة أن تلك التعديلات تهدف إلى وضع المبادئ التي يجب على الشركات الالتزام بتطبيقها لتقديم المعلومات الملائمة لمستخدمى القوائم المالية، وسلامة عرض القوائم المالية ودقتها من خلال توحيد السياسات والمعالجات المحاسبية للشركات لتوفير مزيد من الإفصاح والشفافية لمستخدمى القوائم المالية، مما يمكنهم من اتخاذ القرارات الاقتصادية والمالية المرتبطة بها على أساس مالي سليم، فضلًا عن تعزيز تنافسية السوق المصرى في جذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

وأشارت الوزيرة إلى أن من أبرز التعديلات هي استحداث 3 معايير محاسبة، هي معيار المحاسبة المصرى رقم (47)، والخاص بالأدوات المالية بما يتفق مع معيار التقارير الدولى رقم IFRS9 ويهدف إلى رفع مستويات الأمان لمواجهة المخاطر المختلفة، ومعيار المحاسبة المصرى رقم (48)، والخاص بالإيراد من العقود مع العملاء بما يتفق مع معيار التقارير الدولى رقم IFRS 15 ليحل محل معيار المحاسبة المصرى رقم (11)، والمرتبط بالإيراد، والذي يهدف إلى المزيد من تطبيق مبدأ الإفصاح والشفافية، ومعيار المحاسبة المصرى رقم (49)، والخاص بعقود التأجير تنفيذًا لقانون التأجير التمويلى والتخصيم رقم 176 لسنة 2018 ليحل محل معيار المحاسبة المصرى رقم (20) التأجير التمويلى، ويهدف إلى تطبيق منهجية نموذجية موحدة على المستأجرين.

وأوضحت أن التعديلات تضمنت إصدار التفسير المحاسبي رقم (1) بشأن ترتيبات امتيازات الخدمات العامة، والذي يخص مشروعات المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص فيما يخص تشييد وتشغيل وصيانة البنية الأساسية والمرافق العامة، وإضافة فقرات نموذج القيمة العادلة ضمن معيار الاستثمار العقاري رقم (34)، على أن يقتصر استخدام هذا النموذج لصناديق الاستثمار العقاري فقط دون غيرها.

وأكدت الوزيرة أن الوزارة تعمل على مواكبة التطور الذي يشهده مناخ الاقتصاد المصري على كافة المستويات، ومواكبة التغيرات العالمية والإقليمية في أسواق المال وأدواتها التي تتطور بصورة مستمرة، لضمان أن تكون مصر بمثابة واحدة من أهم أسواق المال الواعدة إقليميًا وعالميًا.