الإثنين 10 أغسطس 2020...20 ذو الحجة 1441 الجريدة الورقية

مسئولة بـ"النقد الدولى" تنتقد دعم حكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للطاقة

اقتصاد
نعمت شفيق نائب المدير العام لصندوق النقد الدولى

عمان أ ش أ


انتقدت نائب المدير العام لصندوق النقد الدولى نعمت شفيق، الدعم الذى تقدمه حكومات الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بشكل عام وخاصة للطاقة والذى يتجاوز 200 مليار دولار، مؤكدة ضرورة توجيه الدعم إلى قطاعات أخرى مثل التعليم والصحة.

وقالت شفيق، التى تزور الأردن حاليا، فى مؤتمر صحفى عقدته، مساء اليوم الثلاثاء، فى عمان: "إن الدعم مرتفع وغير فعال ونحتاج إلى توعية اجتماعية وسياسية حال أهمية رفع الدعم خصوصا وأن الأغنياء هم المستفيدون بالنسبة الأكبر من الدعم وليس الفقراء، داعية الحكومات إلى إيجاد آليات أكثر فعالية لدعم الفقراء".
اضافة اعلان

وأضافت "فى الأردن وعندما ارتفعت أسعار الوقود.. فإن 70 % من المواطنين استفادوا من التعويض النقدى ما يعنى أن 30 % كانوا يتلقون دعما لا يستحقونه".

وأشارت إلى أن الربيع العربى كان بمثابة تنبيه للصندوق لذلك كان هناك تعاون كبير من الصندوق مع هذه الدول وتم التوصل إلى اتفاق مع الأردن والمغرب واليمن وكذلك تقديم نصائح للحكومة الليبية، حيث لا تحتاج إلى أية عمليات تمويل، وقالت: "إن الصندوق مازال فى مرحلة التفاوض مع مصر وتونس.. لكن لم يتم التوصل إلى نتائج بعد".

ونوهت شفيق ببرنامج الإصلاح الاقتصادى الوطنى الذى طوره الأردن للتعامل مع الصدمات، لا سيما تراجع تدفق الغاز من مصر والأزمة فى سوريا وما تبعها من تدفق للاجئين السوريين وكذلك الأزمات العالمية التى تبعها تراجع النشاط السياحى.

وأوضحت أن الصندوق أعطى نصائح حول البرنامج، حيث إن البرنامج يساعد على دعم التحول الاقتصادى.. ونحاول التركيز على المشكلات وإعادة استقرار الاقتصاد على المستوى الكلى".

وأشادت بعملية التحول الديمقراطى التى شهدها المجتمع الأردنى والانتخابات البرلمانية الأخيرة هناك، معربة عن أملها فى أنه عندما تأتى حكومة جديدة أن تلتزم ببرنامج الإصلاح مع صندوق النقد الدولى".

ولفتت إلى الاطلاع على خطط الحكومة الأردنية للتمكن من دعمها، مشيرة إلى أن هناك فرصة لتقليص العجز فى الموازنة كما تم التأكد من قواعد السياسة النقدية والمالية.